توقع قيام قمة لوساكا بعمل ملموس بشأن الاطفال

داكار - السنغال(بانا) -- مع إتفاق الدول الإفريقية رسميا على موقف مشترك خلال الدورة الخاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول الأطفال تشعر الاطراف الرئيسية المهتمة بقضايا الأطفال الآن بالقلق إزاء الخطوة التى .
ستتخذها قمة لوساكا لجعل أجندة الأطفال ملزمة للدول الأعضاء فى المنظمة وترسم الحقائق والأرقام التى ترددها اليونسيف وبرنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز واليونسكو وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية والمصرف الدولى .
ومعظم المنظمات غير الحكومية مستقبلا كئيبا للأطفال فى إفريقيا فقد أهلك فيروس الإيدز القسم الأعظم من الاطفال ويشير معدل الإصابة بين الاطفال الى نسبة مرعبة ! فى حين تتعرض الفتيات للإغتصاب أو البيع فى صناعة الجنس فى الوقت الذى أصبح فيه الصبيان الآن هدفا لشبكة جديدة وواسعة لتجارة الرق فى حين أجبر عدد متزايد من الاطفال على الانخراط فى حروب مدمرة لا نهاية لها.
وأكثر من ذلك فليست هناك فرصة أمام الاطفال من الصبيان والفتيات للدخول للمدارس ويعيشون فى فقر مدقع وأحيانا فى .
الشوارع وأتفقت جميع هذه المنظمات ببساطة على أن الوضع سيىء جدا وشددت على أنه إذا لم يتم القيام بعمل عاجل لوقف هذا التدهور فسيصبح الوقت متأخرا .
جدا وقال سالم أحمد سالم الأمين العام لمنظمة الوحدة الإفريقية أن المنظمة .
ستعمل من الآن فصاعدا على جعل إحترام حقوق الأطفال أمرا ملزما لأعضائها من جانبه أعرب المدير الإقليمى لليونسيف لشرق ووسط إفريقيا وربان .
جوسون عن إعتقاده أن رعاية الاطفال يجب أن تحظى بالمزيد من الإهتمام وأقترح بالقول " أن الرؤساء القاسية قلوبهم والذين لا يبالون من رؤية أطفالهم يموتون بسبب الإيدز يجب مساءلتهم عن رفضهم العمل مثل محاكمة الاشخاص المتورطين فى جرائم الحرب".
0 وقال مسؤول اليونسيف خلال مقابلة مع وكالة أنباء عموم إفريقيا(بانا) مؤخرا أن ما يسبب الصدمة أن نسمع الرؤساء الأفارقة يشيرون للأطفال على أنهم " مستقبل" دولهم فى حين يفعلون القليل جدا .
لإنقاذهم من الإيدز وإقترح جوسون مساءلة الرؤساء الأفارقة الحاليين عن فشلهم فى مواجهة وباء .
الإيدز بالإلتزام المناسب الذى يستحقه المرض وخلال منتدى عقد فى العاصمة المصرية القاهرة قبل خمسة أسابيع من قمة لوساكا خرج المشاركون ومن بينهم 18 من زوجات الرؤساء الأفارقة وممثلى منظمة الوحدة الإفريقية واليونسيف وممثلى المجتمع المدنى ومنظمات الأطفال والخبراء بوثيقة تحدد الكيفية التى يمكن من خلالها ضمان حقوق الأطفال .
الأفارقة وشددت الوثيقة على أن الاستثمار فى مجال حقوق الأطفال اليوم يعنى السلام والاستقرار والديمقراطية والتنمية فى المستقبل وأن الاهتمام بالأطفال .
الأفارقة يجب أن يكون فى صلب الأجندة العالمية من ناحية ثانية أكدت الوثيقةالحاجة الى أن تثير الاجندة الموضوعة للأطفال الأفارقة الالتزام الحقيقى والشامل وأن تترجم لعمل بناء من جانب الحكومات .
والمجتمع المدنى ويعترف الموقف الإفريقى المشترك بالإنجازات المحدودة لإفريقيا فى مجال حماية حقوق الأطفال بعد 10 سنوات من قمة 1990 ودعاالموقف المشترك الى مضاعفة .
الجهود لتحقيق الاهداف التى وضعتها القمة وأوضح الموقف المشترك أن مكافحة الإيدز يجب أن تحظى بالأولوية بالنسبة لكل حكومة وأن على الحكومات أن تلزم نفسها بالعمل الجيد والتعليم المجانى.
وأن تكون حماية الأطفال فى أوضاع النزاعات المسلحة ملزمة بينما تكون حمايتهم .
خارج أوضاع النزاعات المسلحة أساسية والنقطة الجوهرية فى النص هى أنه يذهب الى أبعد مما أسماه أحد .
المشاركين "إعلانا صرفا" الى إدماج خطة العمل لتحقيق الاهداف الموضوعة وقال سالم احمد سالم الأمين العام لمنظمة الوحدة الإفريقية أن خطة العمل تعطى الأولويات للأطفال والشباب بدعوتها الدول الإفريقية لضمان تعزيز .
فرص الحياة وتتوقع السيدة سوزان مبارك زوجة الرئيس المصرى التى ستحمل الوثيقة الى الأمم المتحدة خلال هذا الشهر " حدوث تغيير فى الوضع بين الدول الإفريقية".
0 وقالت أنه فى الوقت الذى أكد فيه قادة العالم الحاجة للقيام بعمل جماعى لحماية طبقة الأوزون و وقف تدهور البيئة من أجل مصلحة الجميع فعلى المجتمع الدولى الإعتراف بأن تحسين وضع الأطفال الأفارقة سيحقق فوائد كبيرة .
للجميع وأتفق الأمين العام لمنظمة الوحدة الإفريقية فى الرأى مع السيدة الاولى فى مصر وقال "بالرغم من أن هذا الموقف هو فى الاساس مساهمة إفريقية للجمعية العامة للأمم المتحدة فإن من الأهمية التأكيد على أن ما إتفقنا عليه هو قضايا رئيسية تتطلب العمل على مختلف المستويات" .
وشدد على أن هناك أشياء يجب أن تقوم بها الحكومات فى بلداننا بالتعاون مع الاطراف .
المعنية من ناحية ثانية صعد ممثلو المنظمات غيرالحكومية الذين شاركوا فى منتدى القاهرة من محاولتهم خلال المنتدى من أجل المزيد من العمل والقليل من .
الدعاية وإقترحوا أن تكون قرارات المؤتمر ملزمة للسلطات الوطنية وقالت ميرى واندى مسؤولة برنامج فى منظمة المرأة الإفريقية للتنمية والاتصال ومقرها نيروبى " أن الواجب الاساسى لأكثر من 50 منظمة غير حكومية شاركت فى مؤتمر القاهرة كان تقديم المعلومات التى تساعد على صياغة القرارات النهائية التى يؤمل أن يكون تطبيقها ملزما للحكومات الإفريقية".
0 وأضافت -بعد أن أعربت عن قلقها من وجود الكثير من القرارات التى لم يتم تنفيذها- إننا نريد التأكيد على تطبيق جميع التعهدات التى أعلنت بشأن .
وضع الطفل الإفريقى منذ إنعقاد قمة الأطفال وشدد آخرون على أن ذلك يمكن القيام به من خلال إنشاء آلية مشتركة .
ومستقلة للمراقبة والتقييم تضم الحكومات والاطفال والمجتمع المدنى ولاحظت واندي "أن الحكومات الإفريقية يجب أن تنتقل من فن الخطابة الى العمل عندما يتعلق الأمر بوضع الأطفال إذا كان يجب تأمين مستقبل إفريقيا".
0 وحول الإيدز حثت المنظمات غير الحكومية! الحكومات على ممارسة المزيد من الضغوط على شركات الأدوية لخفض أسعار أدوية ريتروفيرال المضادة للإيدز "لأن حق الأطفال فى الحياة يجىء قبل حق الملكية الفكرية".
0 و أعرب معظم ممثلى المنظمات غير الحكومية عن رضائهم من أن الموقف الإفريقى المشترك كتب بلغة تعبر بوضوح عن إفريقيته بالرغم من عدم وجود مؤشر على .
أن الحكومات الإفريقية ستتحمل مسؤولية تطبيقه على المستويات الوطنية إن ما تتوقعه المنظمات غير الحكومية والاطراف الأخرى المهتمة بقضايا الاطفال هو تبنى هذا الموقف المشترك.
وذلك هو الطريق الوحيد لضمان بقاء الوثيقة بعد إنعقاد الدورة الخاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول .
الطفل فى سبتمبر من هذا العام

28 يونيو 2001 20:39:00




xhtml CSS