توجيه انتقادات إلى ليبيا في القمة الإفريقية الأوروبية الخامسة

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - تعرضت ليبيا لاتهامات الأربعاء لدى افتتاح أعمال القمة الخامسة لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي في العاصمة التجارية الإيفوارية أبيدجان، حيث ندد مختلف المشاركين في مداخلاتهم بأوضاع استعباد المهاجرين في هذا البلد، التي أوردتها بعض وسائل الإعلام.

وصرح أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن "الصور الفظيعة الأخيرة للمهاجرين الذين تعرضوا للبيع في ليبيا تستدعي تدخلا عاجلا من المجتمع الدولي".

وأكد غوتيريش أن نهاية مآسي البحر المتوسط تعتمد على شرطين أساسيين : إتاحة فرص هامة للهجرة الشرعية وسياسات التعاون حول التنمية بما يساهم في ضمان مستقبل كريم للناس في بلدانهم".

من جانبه، شدد الرئيس الإيفواري الحسن وتارا أن الأمن العالمي سيكون مرهونا بالقدرة على تسوية الأزمة في ليبيا و"العمل بكل الوسائل على إنهاء كافة المعاملات غير الإنسانية في حق المهاجرين".

من جهته، اعتبر رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن الواجب المشترك بين أوروبا وإفريقيا يتمثل في محاربة هؤلاء المجرمين عديمي الضمير وتقديمهم إلى العدالة.

من ناحيته، قال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد "أتوجه إليكم وأنا مصدوم ومرعوب مثل العديد من المواطنين الآخرين جراء صور المهاجرين الأفارقة الذين بيعوا بالمزايدة كعبيد فوق الأراضي الليبية. يجب أن تشكل قمتنا نقطة انطلاق لعمل حازم يهدف لإيجاد حل لهذه المأساة ومصادر قلق شبابنا".

وأدان المتحدثان باسم برلمان عموم إفريقيا والبرلمان الأوروبي بدورهما بيع شباب أفارقة مثل الأغنام في ليبيا، مطالبين بتحقيق دولي في ما اعتبراها جرائم ضد الإنسانية. كما أعلنا عن إيفاد بعثة استطلاع مشتركة إلى ليبيا لرصد المعلومات وتحديد المسؤوليات.

ووجه البرلمانان نداء إلى المجتمع الدولي لمساعدة الاتحاد الإفريقي على تسوية الأزمة في ليبيا، وإقامة دولة قانون في هذا البلد.

يشار إلى أن قمة الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي عبارة عن شبكة للحوار بين القارتين تعكس -وفقا لقادة الدول- "التزام الجانبين بالتعاون على المدى الطويل وبصورة استرايجية على قدم المساواة".

واختير للقمة الخامسة محور "الاستثمار في الشباب من أجل مستقبل مستدام". وستركز النقاشات على تشغيل الشباب والهجرة والسلام والأمن وغيرها من المسائل ذات العلاقة بالتعاون بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 30 نوفمبر 2017

30 نوفمبر 2017 11:51:18




xhtml CSS