تنظيم مائدة مستديرة حول تحسين سلسلة التموين بالمضادات الفيروسية في الكونغو

برازافيل-الكونغو(بانا) - إنطلقت أشغال مائدة مستديرة حول الآليات الجديدة لإدارة الأدوية المضادة للفيروسات أمس الأربعاء في العاصمة الكونغولية، برازافيل، بعد الضعف الملاحظ في سلسلة العلاج بالمضادات الفيروسية الذي يؤدي إلى انقطاع الأدوية.

وبمبادرة من الحكومة الكونغولية، تجمع المائدة المستديرة الفاعلين الوطنيين المعنيين بإصدار وصفات المضادات الفيروسية وتوزيعها وإعفائها.

ومن المتوقع أن يتفق المشاركون في هذا اللقاء على الطرق المناسبة لبعض الأنشطة التي تحيط بإدارة الأدوية المضادة للفيروسات.

وقال المدير العام للصحة، البروفيسور اليكسيس أليرا دوكيكياس، "إن تنظيم هذه المائدة المستديرة يأتي لتعزيز الإجراءات التي تسمح بمحاربة عدة عوامل محددة مثل تهريب المنتجات والتحكم في الخطوط النشطة" مبرزا أن الغش وسوء الإدارة والتمييز في التوزيع تعد عوامل سلبية في التكفل بالمرضى.

ورغم تقدير الحاجات من الأدوية المضادة للفيروسات فإن الكونغو تشهد انقاطاعات في التموين بالأدوية مع ما يترتب على ذالك من توقف العلاج للمرضى.

ويُعتبر عدم التحكم في الخط النشط والفوضى التي تطبع توزيع الأدوية عقبتين رئيسيتين في إدارة المضادات الفيروسية.

وقد لوحظت اختلالات في تنظيم فرق التكفل بالمرضى داخل التشكيلات الصحية مع غياب تنسيق الأنشطة المرتبطة بفيروس نقص المناعة المكتسبة/ الإيدز.

وتنضاف إلى ذلك صعوبات تطبيق الترميز الوطني للمرضى الذي روجع سنة 2011 واعتُمد للتحكم في الخط النشط للأشخاص المتعايشين مع فيروس الإيدز في ظل احترام مبدإ السرية.

ويصل حاليا عدد الأشخاص المتعايشين مع الفيروس المستفيدين من التكفل الطبي إلى 21.621 بالغ ومراهق تزيد أعمارهم على 15 سنة و1.274 طفل.

ومن بينهم 16.086 بالغ و1.148 طفل استفادوا من العلاج بالمضادات الفيروسية.

ويتم سنويا صرف أكثر من 10 مليارات فرنك إفريقي في إطار إدارة شؤون الأشخاص المتعايشين مع الإيدز.

غير أن انقطاعات الأدوية المضادة للفيروسات التي تلاحظ أحيانا تشكل إعاقة لبلوغ الأهداف الشاملة "صفر إصابة جديدة وصفر وفاة مرتبطة بالإصابة بالإيدز".

-0- بانا/م ب/س ج/05 ديسمبر 2013

05 ديسمبر 2013 16:45:05




xhtml CSS