تنديد "بعدم التطبيق الفعلي" لقانون حصة النساء في بوركينا فاسو

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - نددت نساء منضمات في "مجلس نساء بوركينا فاسو" الجمعة بعدم التطبيق الفعلي للقانون المتعلق بحصة النساء، داعيات السلطات الجديدة إلى التركيز على هذه المسألة خلال الانتخابات البلدية المقبلة.

وأعربت رئيسة "مجلس نساء بوركينا فاسو" مارتين يابري في وثيقة تلقتها وكالة بانا للصحافة عن أسفها قائلة "لقد لاحظنا بتفاجؤ وأسف كبيرين عدم التطبيق الفعلي للمادة 154 في معالجة قوائم المرشحين من قبل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات".

وقالت يابري "نعتقد أن العهد الديمقراطي الجديد الذي بدأ مع تنصيب السلطات الجديدة يجب أن يحدث قطيعة مع الأساليب المتمثلة في الالتفاف حول القانون بدلا عن تطبيقه بحذافيره".

ووفقا "لمجلس نساء بوركينا فاسو" فقد تم تسجيل 2148 امرأة من مجموع 7058 مرشح أي بنسبة 43ر30 في المائة خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.

ويستفاد من نفس المصدر أن حزبا واحدا فقط من أصل 99 حزبا وتحالفا للمرشحين الأحرار المشاركين في المنافسة الانتخابية قدم أكبر عدد من القوائم المتقيدة بالحصة المطلوبة.

وتلزم المادة الثالثة من القانون المتعلق بالمرأة والذي تبناه البرلمان البوركيني سنة 2009 كل قائمة للمرشحين يقدمها أي حزب أو ائتلاف حزبي للانتخابات التشريعية أو البلدية بتضمن ما لا يقل عن 30 في المائة من أحد الجنسين.

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 27 فبراير 2016

27 فبراير 2016 09:53:33




xhtml CSS