تمديد فترةالإقتراع ستؤخر النتائج النهائية للإنتخابات

الخرطوم-السودان(بانا) -- يتوقع بعد أن تم تمديد فترة الإقتراع لمدة يومين في الإنتخابات الهامة في السودان مساء أمس الإثنين أن تتأخر النتائج النهائية لفترة .
غير محددة وقررت المفوضية القومية للإنتخابات في السودان مساء أمس الإثنين تمديد فترة الإقتراع بيومين بعد أن تم تسجيل تأخير فتح بعض مراكز الإقتراع في المناطق .
النائية في محافظتي جنوب وشمال دارفور وذكر المراقبون الدوليون والمحليون أن هذا القرار يعني أن عملية فرز وإعلان النتائج يمكن أن تبدأ يوم الجمعة في أحسن الأحوال وفقا لنظم الإنتخابات التي تنص على بدء عملية الفرز فور إنتهاء عملية .
الإقتراع ويجيء تمديد فترة الإقتراع بعد أن أعلن مراقبو الإتحاد الإفريقي أن إنخفاض التدفق على صناديق الإقتراع .
من شأنه أن يؤثر سلبيا على النتائج وقالت المتحدثة بإسم بعثة مراقبي الإتحاد الإفريقي جانيسي ستراشاي في تصريح لوكالة بانا للصحافة في محافظة "جبل أولياء" بالقرب من ولاية الخرطوم إن إنخفاض تدفق الناخبين على صناديق الإقتراع وبطء التصويت وغيرها من العوامل التي قد تقوض الإنتخابات .
السلمية وأضافت ستراشاي "لقد شاهدت في كل المراكز التي زرتها في الخرطوم أن الإقبال كان منخفضا وعملية التصويت بطئية جدا.
وهناك قلق متزايد من أن معظم المواطنين قد لا يدلون بأصواتهم حتي لو تم تمديد فترة .
الإقتراع"0 ويدلي السودانيون بأصواتهم في أول إنتخابات منذ 25 عاما مع تركيز الإهتمام على حزب المؤتمر الوطني برئاسة الرئيس الحالي عمر البشير والحركة الشعبية لتحرير السودان التي تشارك لأول مرة في إنتخابات سياسية وعلى مرشحة حزب الإتحاد الإشتراكي فاطمة عبدالمحمود التي تعتبر أول إمرأة تترشح للإنتخابات الرئاسية في عهد الحكومة الإسلامية المحافظة .
في الخرطوم ومن بين الأحزاب الكبيرة الأخرى -حزب الأمة الذي إنسحب من الإنتخابات متعللا بوجود مخالفات كبيرة قبل .
عملية الإقتراع وبالرغم من المعوقات الكثيرة التي وصفها الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر بأنها متوقعه إلا أن التصويت جرى بصورة سلمية بالرغم من المخاوف السابقة بحدوث أعمال عنف في الجنوب وإقليم دارفور المضطرب في .
غرب السودان وقال كارتر للصحفيين في جوبا إن مراقبي الإنتخابات تلقوا تقارير حول مشاكل مختلفة في ضواحي عاصمة البلاد.
وأضاف أن معظم المشاكل التي لاحظتها هي لوجستية وقد تم تصحيحها على الأقل في العاصمة .
الخرطوم وذكر الإتحاد الإفريقي في بداية اليوم الثالث للإقتراع اليوم الثلاثاء الذي كان مقررا في السابق بأن يكون أخر يوم للإقتراع أن أقل من نصف ال 16 مليون .
ناخب المسجلين قد أدلوا بأصواتهم وأصبحت الشكاوي من فقدان الأسماء في ضواحي الخرطوم أمرا منتشرا حيث يشتكي مؤيدو المعارضة من أنه تم حرمانهم من حقهم الإنتخابي لأن أسمائهم فقدت في .
السجل الإنتخابي وأعلن وكيل مرشحة الرئاسة عن حزب الإتحاد الإشتراكي فاطمة عبدالمحمود أن أكثر من اربعمائة في مركز الخرطوم بحري في شمال العاصمة قد أزيلت من سجل الناخبين واتهم وكيلها (وهو شقيقها ياسين عبد المحمود) رئيس المركز بالتواطء مع الحكومة لإضعاف دعم أخته (فاطمة).
0 وأعرب ياسين عن أسفه لأن "التصويت توقف في المركز .
وأن رئيس المركز لم يحضر للعمل وأغلق هاتفه النقال وقد عزز مسؤولون كثيرون في المركز هذه الشكوى حيث قالوا إنهم لم يستطيعوا الإتصال برئيسهم".
0 يذكر أن مخالفات مشابهة قد تم تسجيلها في محافظة .
جبل أولياء (7 كلم) جنوب شرق العاصمة الخرطوم وقال مرشح الحزب الإتحاد الوطني الديمقراطي للجمعية الوطنية (البرلمان) محمد على الجاك في منطقة الكلاكلة (محافظة جبل أولياء) في تصريح لوكالة بانا للصحافة أن ناخبين غير شرعيين (أطفال تبلغ أعمارهم 14 عاما) قد سمح لهم بالإدلاء بأصواتهم بينما سمح في بعض الحالات بإستخدام شهادات السكن غير .
الموثقة أو فواتير الكهرباء في عملية الإقتراع وأكد مسؤولون أنه سمح في أحد المراكز لأكثر من نسبة 90 في المائة من المسجلين في المركز الذين يبلغ عددهم حوالي أربعة آلاف ناخب قد سمح لهم بإستخدام .
وثائق غير مرخصة في عملية الإدلاء بالأصوات وقال الجاك إن "هناك إحتيال في عملية الهوية وهناك الكثير من المخالفات في العملية الإنتخابية برمتها".
وتأتي الشكاوي من بين مواطني الأقاليم النائية مثل دارفور في الغرب وجنوب السودان حيث لم يدلوا بأصوتهم حتي اليوم الثالث بسبب إنعدام المواد .
الإنتخابية وذكر المسؤولون في المنظمات غير الحكومية أن الإقبال ضعيف على مراكز الإقتراع حتي في المناطق التي .
تسلمت المواد الإنتخابية وفي حالة مشابهة في جنوب السودان إعترف المتحدث بإسم المفوضية القومية للإنتخابات صلاح حبيب بأن اللجنة عانت من مشاكل لوجستية الأمر الذي حتم تمديد .
فترة الإقتراع وقبل أسبوع من بداية الإنتخابات شهدت العملية غير المسبوقة إنسحاب 13 من 20 حزبا سياسيا من الإنتخابات .
الرئاسية والجمعية الوطنية والجمعيات الإقليمية وقال القاضي أبيل الير رئيس المفوضية القومية للإنتخابات إن هذه الإنسحابات غير قانونية وإن مرشحي ورموز هذه الأحزاب ستكون في أوراق الإنتخابات.
يذكر أن بعض الأحزاب المنسحبة أرسلت وكلاء لها لمراقبة عملية .
التصويت في مراكز الإقتراع

13 أبريل 2010 16:18:00




xhtml CSS