تمديد رئاسة منظمة الإيغاد حتى يوليو القادم

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- وافقت قمة قادة دول الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) التي عقدت على هامش القمة العادية الثامنة للإتحاد الأفريقي في أديس أبابا على أن تستمر كينيا في رئاسة مجموعة إيغاد حتى يوليو القادم من أجل تسهيل تحويل عملية حفظ السلام التابعة للإتحاد الأفريقي .
في الصومال إلى بعثة تابعة للأمم المتحدة وستراقب كينيا كذلك إنتشار قوات حفظ السلام في الصومال التي ستساهم فيها عدة دول أفريقية من ضمنها أوغندا التي .
عرضت المساهمة ب 1500 جندي وكانت أثيوبيا قد إقترحت قبل الإجتماع منح رئاسة إيغاد .
لرئيس وزرائها مليس زيناوى وقال وزير الخارجية الكيني رافائيل توجو لوكالة بانا اليوم الإثنين إن أثيوبيا طلبت منحها رئاسة إيغاد لكن .
القمة رفضت ذلك مشيرة إلى مشاكل لوجستية وقال توجو "إنه سيطلب من كينيا تقديم تقرير أمام الأمم المتحدة حول تحويل قوة الإتحاد الأفريقي إلى عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة".
0 وأضاف الوزير الكيني "إننا لم نأخذ الرئاسة من أثيوبيا ولكنه مجرد تمديد للفترة حتى يوليو القادم.
وإن السبب هو أن كينيا تشارك في صيغ إنتشار القوات في الصومال وأن تحويل المسؤوليات لوزير آخر ربما يكون صعبا".
0 وقالت مصادر في قمة إيغاد التى حضرها الرؤساء الأوغندي يورى موسفيني والسوداني عمر حسن البشير والكيني مواى كيباكي إنه كانت هناك إعتراضات على طلب أثيوبيا تولي .
رئاسة المجموعة خاصة بعد عملها العسكري الأخير في الصومال ومن ناحية أخرى دعت قمة إيغاد إلى الإنتشار العاجل لقوات الإتحاد الأفريقي وحثت على تقديم "دعم سريع وغير .
مشروط" لتعزيز السلام في الصومال وأوضح وزير الخارجية الكيني أن قمة إيغاد قررت كذلك إنشاء قيادة مستقلة للقوة الإحتياطية لشرق أفريقيا (إياسبرغ) وذلك عقب تبني وزراء دفاع دول الإقليم لهذه .
الخطوة وأضاف توجو أن القيادة الجديدة ستستضيف القوة الإحتياطية لشرق أفريقيا التى توجد الآن في مقر إيغاد في جيبوتي بالرغم من أن بعض الدول المشاركة في القوة لا تنتمي .
لمجموعة إيغاد

29 يناير 2007 20:29:00




xhtml CSS