تكلفة توسيع أكبر مطار في الرأس الأخضر مقدرة بـ4ر7 مليون يورو

برايا-الرأس الأخضر(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة من مصادر رسمية أن مشروع توسيع محطة المسافرين بمطار أميلكار كابرال الدولي الذي يعد أهم منشأة من نوعها في الرأس الأخضر سيكلف شركة المطار قرابة سبعة ملايين و400 ألف يورو.

وترأس الوزير الأول جوزي ماريا نيفس هذا الأسبوع مراسم وضع الحجر الأساس إيذانا بانطلاق الأشغال التي ستتواصل على مدى 24 شهرا حتى يوليو 2017 .

وصرح مدير الإنشاءات والصيانة بالمطار نونو سانتوس أن المشروع يهدف لجعل هذه المنشأة تواكب النشاط الجوي والطلب المتوقعين خلال 15 سنة.

وتتضمن أشغال التوسعة إنشاء منطقة ركوب جديدة ومنطقة تجارية وتأهيل قاعات الوصول والمغادرة وقاعة مراقبة جوازات السفر.

ولاحظ أن "هذا المشروع يأتي تكميلا لعمليات إعادة التهيئة العديدة التي خضعت لها هذه البنية التحتية لاسيما موقف سياراتها لصالح الفاعلين السياحيين".

وتتمتع الرأس الأخضر حاليا بأربعة مطارات دولية تستفيد من أشغال دائمة كلما زاد حجم التدفقات من أجل تغطية الطلب.

كما يخضع مطار نلسون مانديلا في برايا حاليا لأشغال توسعة وتحديث من أجل موائمته مع طلبات السوق الجديدة.

وتتمثل الأشغال المقدرة قيمتها بـ26ر2 مليون يورو والتي يشترك المصرف الإفريقي للتنمية في تمويلها مع حكومة الرأس الأخضر في توسيع محطة المسافرين وإعادة تهيئة محطة الشحن وتوسيع أرضية توقف الطائرات.

وقام رئيس وزراء الرأس الأخضر كذلك هذا الأسبوع بوضع حجر الأساس لأشغال توسيع محطة المسافرين التابعة لمطار أريستيد بيريرا الدولي في جزيرة بوا فيستا.

ويتعلق الأمر بتوسيع المطار باتجاهي الشمال والجنوب على نحو يستجيب للطلب المتزايد لحركة المسافرين المسجل في السنوات الأخيرة. وتقدر تكلفة الأشغال بقرابة 36ر6 مليون يورو.

-0- بانا/ك س/ع ه/ 01 أغسطس 2015

-0- بانا/ك س/ع ه/ 01 أغسطس 2015

  

01 أغسطس 2015 22:39:34




xhtml CSS