تقرير يتهم جنودا فرنسيين وعناصر أممية بارتكاب تجاوزات جنسية بإفريقيا الوسطى

نيروبي-كينيا(بانا) - كشفت ما لا يقل عن 98 فتاة في إفريقيا الوسطى أنهن تعرضن لاعتداءات جنسية من قبل جنود فرنسيين وعناصر حفظ سلام تابعين للأمم المتحدة.

ولاحظ فريق مستقل حول تعامل الأمم المتحدة مع مزاعم تورط قوات عسكرية أجنبية في تجاوزات جنسية بإفريقيا الوسطى في بيان صدر الجمعة بالعاصمة الفرنسية باريس أن معظم المزاعم مرتبطة بالوحدات الفرنسية والبورندية والغابونية، في أحدث تقرير محرج حول التجاوزات الجنسية التي تمس بعثات حفظ السلام.

وأشار التقرير الذي يحمل عنوان "الشفرة الزرقاء" كذلك إلى "فشل مؤسسي ذريع" في تعامل عناصر حفظ السلام مع التجاوزات الجنسية.

ومن المقرر أن تتناول كل من ياسمين سوكا عضو الفريق المستقل وباولا دونوفان المديرة المشاركة لمؤسسة "عالم خال من الإيدز" يوم الإثنين 11 أبريل هذه المسألة في مؤتمر صحفي مباشر على الشبكة العنكبوتية.

-0- بانا/د ج/ع ه/ 09 أبريل 2016

09 أبريل 2016 23:35:25




xhtml CSS