تفكيك عبوتين ناسفتين مزروعتين على طريق سريع في طرابلس

طرابلس-ليبيا(بانا) - تمكنت وحدة تفكيك المتفجرات والعبوات الناسفة بفرع مكافحة الإرهاب للإدارة العامة للأمن المركزي، من تفكيك عبوتين ناسفتين معدتين للتفجير عن بعد في طريق السريع بمنطقة أبوسليم في طرابلس، ما يبرهن على استمرار الخطر الإرهابي في ليبيا.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس فرع مكافحة الإرهاب بالإدارة العامة للأمن المركزي، اليوم الأحد، إنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وما زال البحث جاريًا عن الفاعلين.

وفي مطلع مايو، استهدف هجوم انتحاري بالمتفجرات مقر المفوضية العليا للانتخابات في طرابلس ما اسفر عن مقتل 14 شخصا منهم انتحاريان. وقد تبنى تنظيم داعش لاحقا المسؤولية عنه.

وتعكس تلك العملية وجود خلايا إرهابية نشطة لداعش في طرابلس التي كانت في السابق هدفا لهجمات بالمتفجرات على فنادق وبوابات أمنية أمام البعثات الدبلوماسية.

يذكر أن عبد الرزاق الناظوري، قائد الجيش الليبي الموالي للمشير خليفه حفتر، نجا في 18 أبريل الماضي، من هجوم بالمتفجرات استهدف موكبه عند مدخل بنغازي.

ونفذ تنظيم داعش عمليات عنيفة أخرى ضد بوابات أمنية في أجدابيا والجفرة، ما يبرهن على وجود فلول التنظيم الإرهابي رغم دحره من معقله في سرت في ديسمبر 2016، وهذه الفلول تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد.

-0- بانا/ي ب/س ج/20 مايو 2018

20 مايو 2018 19:38:43




xhtml CSS