تعرض مروحية للأمم المتحدة لإطلاق نار في دارفور

الخرطوم-السودان(بانا) -- أعلنت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي لحفظ السلام في دارفور (يوناميد) أن إحدى مروحياتها تعرضت لإطلاق نار أمس الإثنين عندما كانت توزع مساعدة غذائية في دارفور .
وذلك بعد أيام من القتال العنيف في جنوب دارفور وقالت يوناميد إن مروحيتها تعرضت لإطلاق نار متكرر عندما كانت تقوم بتوزيع المساعدة الغذائية في دارفور لكنها هبطت بسلام في وقت لاحق بعد تدمير زجاجها الأمامي.
وأشار مسؤولو البعثة إلي أنهم يحققون في .
الحادث ولم يوجه قادة يوناميد أصابع الإتهام في الهجوم لأية جهة لكنهم قالوا إن الأشخاص الذين كانوا على متن .
المروحية نجوا دون إصابات وأوضح تقرير صدر عن مقر يوناميد أن المروحية تعرضت لإطلاق النار عدة مرات في المجال الجوى لدارفور عندما كانت تسقط الغذاء لسكان دارفور الذين تأثروا .
بشدة بإستمرار القتال من جانب المتمردين في الإقليم ووقع الحادث في دارفور في وقت قام فيه قادة يوناميد بزيارة لمنطقة مهاجرية المتفجرة في جنوب دارفور التى كانت مسرحا لقتال وقع مؤخرا عقب سيطرة المتمردين على المدينة مما أجبر الحكومة على القيام .
بسلسلة هجمات إنتقامية وأفادت التقارير أن الوضع الأمني في مهاجرية بجنوب دارفور حيث قاتلت القوات الحكومية مؤخرا .
متمردي حركة العدل والمساواة كان هادئا وذكرت البعثة المشتركة لحفظ السلام في بيان اليوم الإثنين أن عددا كبيرا من المدنيين المحليين لايزالون محتشدين خارج قاعدة يوناميد بالقرب من المدينة في .
حين بدأ عدد قليل في العودة إلي منازلهم وزار الممثل المشترك لبعثة يوناميد رودولف أدادا وكبار المسؤولين الآخرين في البعثة مهاجرية يوم الأحد لتقييم التطورات الأخيرة حيث قام القادة الميدانيون .
ليوناميد بإطلاع الوفد على الوضع وكان فريق تقييم آخر من القطاع الجنوبي ليوناميد .
قد سافر إلي مهاجرية في وقت سابق وزار الوفد المصحة الهولندية لأطباء بلا حدود التى يديرها طاقم محلي حيث أشار الأطباء إلي إنتشار مرض .
إلتهاب السحايا والإسهال وزار وفد يوناميد كذلك المواقع التى تأثرت بالقصف ومن ضمنها بيت الضيافة التابع لمنظمة أطباء .
بلاحدود

10 فبراير 2009 10:16:00




xhtml CSS