تعبئة المجتمع الدولي للمؤتمر الدولي الثاني حول صعود إفريقيا في أبيدجان

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - بدأت وزيرة التخطيط والتنمية الإيفوارية نيالي كابا الجمعة في تعبئة المجتمع الدولي للمشاركة في الدورة الثانية للمؤتمر الدولي حول صعود إفريقيا المقررة من 28 إلى 30 مارس المقبل بالعاصمة التجارية الإيفوارية أبيدجان.

وقدمت الوزيرة خلال فطور عمل مع السفراء ورؤساء بعثات التعاون المعتمدين لدى الكوت ديفوار رهانات المؤتمر الذي يتمثل محوره الرئيسي في "تفعيل مخططات الصعود في إفريقيا".

وصرحت في تقديمها للمؤتمر أن هذا الحدث يراد له أن يكون بمثابة شبكة للتفاعل من أجل إثارة نقاش حول ظروف صعود البلدان الإفريقية على ضوء ديناميات التحول الهيكلي للبلدان الصاعدة.

ولاحظت أن "تنظيمه يتيح فرصة للبلدان المرشحة للصعود كي تستخلص أفضل الممارسات لتحسين سياساتها واستراتيجياتها العملية وتسريع النمو والتحولات الهيكلية ورفاهية السكان".

ويتمثل هدف مؤتمر 2017 في تعميق النقاش حول إشكالية تنفيذ مخططات صعود البلدان الإفريقية على ضوء التجارب المنفذة في إفريقيا وباقي أنحاء العالم.

وستركز موضوعات النقاش على عملية صعود إفريقيا، وحوكمة المؤسسات العمومية، والتحول الهيكلي الشامل والمستدام.

وسيسجل مؤتمر 2017 مشاركة حوالي 400 شخصية وممثل عن الحكومات والمؤسسات الدولية للتنمية والمراكز البحثية والجامعات والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني وغيرها.

وسيتميز خاصة بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات الأفارقة.

وستنظم الحكومة الإيفوارية المؤتمر الدولي حول صعود إفريقيا 2017 بالاشتراك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبالتعاون مع المصرف الدولي والمصرف الإفريقي للتنمية والوكالة اليابانية للتعاون الدولي.

يذكر أن الدورة الأولى للمؤتمر التي أقيمت من 18 إلى 20 مارس 2015 سمحت بمناقشة مواضيع الدولة التنموية والصعود، والتغيرات في أطر الإنتاج والاستهلاك، والصعود والتنمية البشرية.

وكان مؤتمر 2015 قد توج بصياغة إعلان أبيدجان حول صعود إفريقيا، حيث أوصى بإقامة مركز سهر استراتيجي، والقيام كل سنتين بتنظيم مؤتمر حول الممارسات الجيدة في مجال الصعود، وتشكيل لجنة رفيعة المستوى لضمان متابعة سياسية لإعلان أبيدجان، وإنشاء أمانة تنفيذية إقليمية.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 04 فبراير 2017

04 فبراير 2017 11:01:33




xhtml CSS