تعبئة أكثر من 400 مليون يورو لصالح قوة مجموعة دول الساحل الخمس

بروكسل-بلجيكا(بانا) - كشفت ممثلة الاتحاد الأوروبي السامية للسياسة الخارجية والأمن المشترك فيديريكا موغيريني في تصريحات صحفية عقب المؤتمر الدولي رفيع المستوى المنعقد الجمعة في بروكسل أن هذا اللقاء الذي جمع أكثر من 30 قائد دولة وحكومة و60 وفدا تمكن من تعبئة 414 مليون يورو من التمويلات لصالح القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس.

وسيبلغ قوام هذه القوة التي أنشئت لمحاربة الإرهاب في منطقة الساحل 5000 عسكري.

وشارك جميع قادة مجموعة دول الساحل الخمس، كل من الرؤساء النيجري محمدو إسوفو والبوركيني رورك مارك كريستيان كابوري والمالي إبراهيما بوبكر كيتا والتشادي إدريس دبي إتنو والموريتاني محمد ولد عبدالعزيز في هذا المؤتمر، إلى جانب الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وقادة دول وحكومات أوروبيين آخرين، بالإضافة إلى رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود جانكر.

وتوجت أعمال اللقاء بنجاح لا غبار عليه، إذا أضاف الاتحاد الأوروبي إلى مساهمته المبدئية المقدرة بـ50 مليون يورو مبلغا مماثلا، ما يرفع حصته إلى 100 مليون يورو، أي ما يعادل حجم مساهمة السعودية. كما ساهمت قطر بأكثر من 30 مليون يورو.

وصرح قائد القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس العميد المالي ديدييه داكو الذي شارك في المؤتمر أن القوة يمكن تفعيلها قبل نهاية العام الجاري بفضل هذه الموارد

وتقدم محمدو إسوفو الرئيس الدوري لمجموعة دول الساحل الخمس بتهانيه إلى المشاركين، معربا عن ارتياحه لنجاح هذا اللقاء.

وقال الرئيس النيجري "لا يمكن تحقيق أي تنمية في غياب الأمن".

وأضاف أنه يجب بعد نجاح هذه الجلسات مواصلة السعي لضمان تمويل دائم للقوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس المطلوب منها تأمين أكثر من 25 ألف كيلومتر من الحدود المشتركة في منطقة الساحل التي تبلغ مساحتها خمسة ملايين كيلومتر مربع.

وأشار الرئيس إسوفو إلى أن مجموعة دول الساحل الخمس استحدثت صندوقا ائتمانيا مفتوحا على جميع الشركاء لتمويل خطة تنمية إقليم الساحل، خاصة من أجل تمويل النمو الاقتصادي للبلدان المعنية وضمان صمود سكان المنطقة التي تواجه التقلبات المناخية".

-0- بانا/أ ك/ع ه/ 24 فبراير 2018

24 فبراير 2018 17:07:07




xhtml CSS