تعبئة أكثر من 40 مليون فرنك إفريقي لمكافحة الإيدز في الكاميرون

دوالا-الكاميرون(بانا) - رصد مراسل وكالة بانا للصحافة في دوالا أن مراسم تعبئة الموارد من أجل مكافحة الإيدز التي أقيمت الخميس في مقر مجموعة أرباب العمل الكاميرونيين (جيكام) في العاصمة التجارية للبلاد سمحت بتعبئة 40898000 فرنك إفريقي.

واشتركت وزارة الصحة العامة الكاميرونية و"جيكام" في تنظيم هذه المراسم تنفيذا لاتفاق شراكة وقعه الجانبان سنة 2010 .

وقال وزير الصحة العامة أندريه ماما فودا "لقد اغتنمنا فرصة تنظيم الجمعية العامة العادية لجيكام من أجل اقامة هذه المراسم التي تدخل في إطار الاتفاق الذي وقعته الحكومة مع مجموعة أرباب العمل هذه ضمن الشراكة بين القطاعين العام والخاص".

وأكد الوزير أن مبلغ 40898000 فرنك إفريقي الذي تمت تعبئته موجه لشراء الدواء الثلاثي الذي سيتم توزيعه بالمجان على السكان المرضى تنفيذا لوعد الرئيس بول بييا الذي كان قد التزم بجعل هذا الدواء مجانيا بالنسبة لمرضى الإيدز.

ولاحظ فودا أن نسبة تفشي الإيدز في الكاميرون انتقلت من 5ر5 في المائة إلى 3ر4 في المائة خلال عقد من الزمن مؤكدا بذلك ما كانت اللجنة الوطنية لمكافحة الإيدز قد أعلنته خلال مراسم احياء اليوم العالمي لمكافحة الإيدز في الأول من ديسمبر 2013 .

وأوضح وزير الصحة العامة أن "هناك 560 ألف شخص مصاب بالإيدز في الكاميرون تتراوح أعمارهم بين 30 و39 سنة".

ورغم الجهود المبذولة في الوقاية من هذا الوباء إلا أن الكاميرون ما تزال مصنفة بين البلدان التي تسجل أعلى نسبة انتشار لفيروسه بالمقارنة مع معدل وسط إفريقيا المقدر بحوالي 4 في المائة.

وتضم "جيكام" حوالي 250 من أكثر الشركات تنظيما وموثوقية في المنظومة الاقتصادية للكاميرون حيث تتمثل معظمها في شركات متعددة الجنسيات.

-0- بانا/ن م/ع ه/ 13 ديسمبر 2013

13 ديسمبر 2013 09:32:24




xhtml CSS