تعبئة أكثر من 10 ملايين دولار لمكافحة إيبولا في الكونغو الديمقراطية

كنشاسا-الكونغو الديمقراطية(بانا) - أعلن صندوق الأمم المتحدة للأطفال (يونيسيف) عن تعبئة أكثر من 10 ملايين دولار أمريكي من موارده الخاصة ولدى العديد من المانحين بهدف التصدي لتاسع تفش لوباء إيبولا الذي طال على مدى أكثر من شهرين مقاطعة إكواتور الواقعة في شمال غرب الكونغو الديمقراطية.

وذكر "اليونيسيف" في بيان أصدره الأربعاء أن فرقه في الكونغو الديمقراطية تجندت على الفور لمساعدة الحكومة الكونغولية على احتواء تمدد هذا المرض، مع توجيه عناية خاصة للفئات المتضررة، بما يشمل الأطفال.

وتمحور تصدي "اليونيسيف" لهذا الوباء حول أنشطة الاتصال والتعبئة الأهلية والإمداد بالمياه والترويج للنظافة، من أجل منع تمدد هذا المرض، وحول المساعدة السيكولوجية الاجتماعية للأسر المتضررة من الوباء.

ونقل البيان عن ممثل "اليونيسيف" لدى الكونغو الديمقراطية جيانفرانكو روتيغليانو القول "لقد تمكن اليونيسيف بفضل تعاون ومساهمة كل الشركاء، بمن فيهم منظمة الصحة العالمية، وتحت تنسيق الحكومة ممثلة بوزارة الصحة، من تعبئة السكان وإقناعهم بتبني سلوكيات وقائية، ومن الاستجابة بفعالية لاحتياجات الأسر والأطفال خلال هذه العملية".

ولاحظ البيان أن "هذه التدخلات سمحت لأكثر من 160 ألف شخص بالاستفادة من مياه الشرب، ولأكثر من مليون شخص معرضين للخطر بالاطلاع على طرق الوقاية من وباء إيبولا".

كما استفادت 53 أسرة وقرابة 600 شخص متضررين من الوباء، سيما الأطفال، من دعم سيكولوجي.

وتابع البيان أن خطة العمل المشتركة بين الحكومة والشركاء حظيت بدعم حكومات كل من الولايات المتحدة من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يوسايد) واليابان وكندا والاتحاد الأوروبي، ومنظمات بينها التحالف العالمي للقاحات (غافي) والمصرف الدولي من خلال آلية التمويل العاجل عند تفشي الأوبئة.

يشار إلى أن نهاية وباء إيبولا في مقاطعة إكواتور أعلن عنها الثلاثاء. وقد تم تسجيل 33 حالة وفاة من أصل 54 إصابة. وكان وباء إيبولا قد أعلن عن تفشيه للمرة التاسعة يوم 08 مايو 2018 في مقاطعة إكواتور الواقعة بشمال شرق الكونغو الديمقراطية.

-0- بانا/ك ن/ع ه/ 26 يوليو 2018

26 juillet 2018 10:46:04




xhtml CSS