تعاون بين معهد انتخابي و"إكواس" والاتحاد الإفريقي حول بناء القدرات

أوسوغبو-نيجيريا(بانا) - أعلن المدير العام للمعهد الانتخابي البروفيسور أبوبكر موموح أن هذه المؤسسة التابعة للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في نيجيريا وقعت ترتيبات تمكنها من تقديم مساعدة فنية لأجهزة انتخابية أخرى على صعيدي المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) والاتحاد الإفريقي.

وصرح ماموه في مقابلة حصرية خص بها وكالة بانا للصحافة أن "إكواس تنشر مراقبي انتخابات وكذلك الشأن بالنسبة للاتحاد الإفريقي لاسيما قسم الشؤون السياسية التابع للاتحاد. ونعتزم مساعدتهم على اكتساب المهارات وبناء القدرات".

وكان المعهد الانتخابي الذي يمثل ذراع بناء القدرات في اللجنة الانتخابية النيجيرية قد أنشئ سنة 2005 من أجل التدريب والبحث الانتخابي إلى جانب مهام أخرى.

ولا يقتصر تفويضه على تدريب كوادر اللجنة الوطنية للانتخابات حول المسائل الانتخابية بل يتعداه إلى تدريب المجتمع المدني ومناضلي الأحزاب السياسية ومراقبي الانتخابات ووسائل الإعلام فضلا عن التعاون مع الوكالات الأخرى المعنية عبر العالم.

كما وقع المعهد مذكرة تفاهم مع اثنين من أكبر المراكز الانتخابية في العالم وهما المعهد المكسيكي والمعهد الكوري الجنوبي.

وستسمح مذكرة التعاون بالتعاون ونسج شبكات وتنفيذ أنشطة مشتركة تشمل بناء القدرات وتحسين المهارات وتقاسم المعارف.

وأجرى المعهد في إطار تفويضه البحثي دراسة وافية حول كل الانتخابات التي جرت منذ سنة 2011 أعدها باحثون مستقلون.

وستصدر هذه الدراسة التي تحتوي على 865 صفحة قبل نهاية العام الجاري.

وقال البروفيسور موموح "يقترح الاتحاد الإفريقي توقيع مذكرة تفاهم معنا شأنه شأن إكواس حتى نتمكن من تدريب أولئك الذين يتم نشرهم للقيام بمهام انتخابية ونستفيد في مجال الدعم الفني مما نقوم به كمؤسسة بحثية".

ودعا الخبير السياسي إلى إقامة المزيد من المعاهد الانتخابية في البلدان الإفريقي نظرا لتسجيل عجز كبير في مجال القدرات وانتشار الديمقراطية المتنامي في القارة.

معلوم أن هناك حاليا ثلاثة معاهد انتخابية فقط في القارة الإفريقية بينها اثنان في غرب إفريقيا وواحد في جنوب إفريقيا.

-0- بانا/س ب/ع ه/ 04 سبتمبر 2014

04 سبتمبر 2014 14:44:22




xhtml CSS