تطمينات حول الإفراج عن موارد إضافية لعلاج مرضى الإيدز

ملابو-غينيا الإستوائية(بانا) - بدد المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك حول الإيدز (أونوسيدا) ميشال سيديبي المخاوف حول احتمال نضوب الموارد المخصصة لعلاج الإيدز مشيرا إلى اتخاذ اجراءات لخفض تكلفة العلاج على مستوى العالم بهدف توفير الموارد لاستثمارها.

وصرح سيدبي أنه تم اتخاذ مبادرات عبر إفريقيا لرفع عدد الأشخاص الخاضعين للعلاج من الإيدز بالتوازي مع التفاوض حول تخفيض تكاليف العلاج.

وقال سيديبي في تصريح أدلى به لوكالة بانا للصحافة الجمعة على هامش قمة الاتحاد الإفريقي في ملابو بغينيا الاستوائية "ليس صحيحا أن تمويلات مكافحة الإيدز آيلة للنضوب. إننا بصدد تعبئة المزيد من الموارد وقد وفرنا موارد من خلال خفض أسعار الأدوية".

ولاحظ أن تكاليف العلاج انخفضت من 15 مليار دولار أمريكي إلى حوالي 3ر1 مليار سنويا.

وكان "أونوسيدا" قد قام سنة 2013 بتعبئة 19 مليار دولار أمريكي دعما لمكافحة الإيدز التي تقوم وفقا لهذا البرنامج الأممي على خطة من ثلاث نقاط متفق عليها مع الاتحاد الإفريقي.

وأضاف سيديبي "إننا بصدد كسب الحرب. ونحن مصممون على الحد من الوفيات الناجمة عن الإيدز".

واعتبر المسؤول الأممي أنه إذا استمرت مكافحة الإيدز فلن يبقى أحد على هامش المساعي الجارية حاليا للارتقاء بالعلاج.

-0- بانا/أ أو/ع ه/ 28 يونيو 2014


28 يونيو 2014 13:29:00




xhtml CSS