تصميم أممي على إنجاح العملية السياسية في جمهورية إفريقيا الوسطى

نيويورك-الأمم المتحدة(بانا) -قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام" إرفيه لادسوس" إن جمهورية إفريقيا الوسطى تتحرك قدما على مسار إنهاء العملية الإنتقالية، بالرغم من التحديات الكثيرة والمحاولات المتكررة من البعض لعرقلة تلك العملية.

وفي الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الدولي حول جمهورية إفريقيا الوسطى، الثلاثاء، تحدث" لادسوس" عن محاولات الميليشيات لتقويض العملية في بعض المناطق بالعاصمة بانغي.

ونقلت إذاعة الأمم المتحدة عن المسؤول الأممي، الثلاثاء، قوله إنه يتعين على المجتمع الدولي بأسره أن يبقى متحدا في رسالته الثابتة الرافضة لأية محاولات لإخراج العملية السياسية عن مسارها، وإظهار أن هناك عواقب ستحدث لمن يقوضون العملية السياسية.

وكانت الأمم المتحدة قد أشارت إلى أن الإستفتاء على الدستور أجري بنجاح بشكل عام في جميع أنحاء البلاد، إلا أن عناصر من" أنتي بالاكا" وأعضاء من الجبهة الشعبية لنهضة إفريقيا الوسطى، وهو فصيل لمتمردي"سيليكا" سابقا، سعوا إلى عرقلة العملية في أجزاء من بانغي والمناطق المحيطة بها. وقد أصيب ثلاثة من قوات حفظ السلام في الحوادث في بانغي وبريا.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 16 ديسمبر2015

16 ديسمبر 2015 10:46:35




xhtml CSS