تصاعد التوترات العنصرية في جنوب إفريقيا

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) - نشب توتر عرقي جديد بين رؤساء الشركات ورابطة شباب "المؤتمر الوطني الإفريقي" (الحزب الحاكم) في جنوب إفريقيا.

وأثار المدير العام السابق لسوق جوهانسبورغ للأوراق المالية روسل لوبسر توترا عندما ألقى الأربعاء محاضرة أمام طلبة كلية ويتس للعلوم الإقتصادية والأعمال.

ووصف لوبستر الرابطة وزعيمها السابق جوليوس ماليما بالعنصري موضحا أن "رابطة الشباب التابعة للمؤتمر الوطني الإفريقي لم تعد اليوم تلك الرابطة الشبابية لعهد نيلسون مانديلا ووالتر سيسولو وغوفان مبيكي وأوليفر تامبو. لقد أصبحت رابطة شباب الحزب اليوم مصدر خزي وإحراج إذ تقوض القيم وتدمر الثقة" في إشارة منه إلى "الخطاب غير المسؤول حول تأميم المناجم" ومدى تسببه في تدمير الثقة.

وفي رد فعل حاد لها رفضت الرابطة الشبابية "بإزدراء" تعليقات لوبستر.

ووصفت الرابطة لوبستر في بيان لها بأنه "مدافع جاهل ومتهور عن مصالح رأس المال الأبيض المحتكر" مضيفة أنه "ليس هناك شخص يتمتع بدرجة من الذكاء بالكاد تفوق درجة حرارة الطقس يكبد نفسه عناء تكريم ترهاته برد".

ومن جانبها صعدت منظمة "أفري فوروم" (منتدى إفريقيا) اليوم الجمعة إلى الواجهة عندما اعتبرت أن الرابطة الشبابية "للمؤتمر الوطني الإفريقي" تدافع عن تطرفها بجعل "السكان البيض عدوا بينما يفترض أن يكون الفقر هو العدو".

وقال رئيس المنظمة شارل أوبيرلهولزر إن "رابطة شباب المؤتمر الوطني الإفريقي مشغولة على الدوام بحجج غير دقيقة عن الإقتصاد بينما يشكل الحقد والعنصرية والتخويف الأساليب الوحيدة التي تستطيع الرابطة إستخدامها".

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 19 أكتوبر 2012





19 octobre 2012 15:59:56




xhtml CSS