تشكيل لجنة تحقيق حول الهجوم على مطار معيتيقة في طرابلس

طرابلس-ليبيا(بانا) - أعرب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج عن إدانته للاعتداء على مطار معيتيقة وإطلاق القذائف العشوائية، مما يؤدي إلى تعريض حياة المدنيين للخطر والإضرار بمنشآت الدولة، محملا العناصر المسلحة التي ترتكب هذه الأفعال المسؤولية كاملة.

وقال الناطق الرسمي باسم رئيس المجلس الرئاسي محمد السلاك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين إن السراج يحذر الجماعات المسلحة المسؤولة عن تلك الأفعال بأنه ستتم ملاحقتها جنائيا ومحليا ودوليا.

وأكد السلاك أن "الإجراءات بدأت فعليا وتم تشكيل لجنة من وزارتي العدل والداخلية بالتعاون مع مكتب النائب العام وستعمل على التعامل مع هذا الأمر بكل حزم وبالسبل المتاحة كافة".

وكشف السلاك خلال المؤتمر الصحفي أن السراج بحث الأحد مع عميد وأعضاء بلدية مصراته مستجدات عودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم والجهود المبذولة لإزالة كل ما يعيق العودة.

وأشار إلى أنه تم التطرق إلى مشاكل البنية التحتية في تاورغاء وعملية نزع الألغام، وما تم إقراره من إجراءات لتوفير الخدمات العامة واستكمال تهيئة المنطقة تمهيدا لعودة الأهالي، بالإضافة إلى بحث قضية المفقودين من الجانبين.

وتابع أن اللجنة المعنية بمتابعة تنفيذ الاتفاق المبرم بين تاورغاء ومصراته (اتفاق العودة) برئاسة وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين وبحضور وزير رعاية أسر الشهداء والمفقودين اجتمعت حول استعداد هيئة رعاية أسر الشهداء والمفقودين وجاهزية الفريق الفني بالهيئة لمباشرة عمله بمنطقتي طمينة وتاورغاء فور توفير الحماية للفريق المختص.

وأكد السلاك أن السراج يجدد دعوته إلى جميع الأطراف لطي صفحة الماضي ورأب الصدع وتنحية الخلافات وتقديم التنازلات للخروج بليبيا من هذه الأزمة وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة وبناء الدولة المدنية الديموقراطية المنشودة.

كما حث السراج المهجرين في الخارج للعودة إلى بلادهم، مشددا على أنه "لا إقصاء لأحد. فليبيا تسع الجميع".

وأضاف السلاك "أن رئيس المجلس الرئاسي جدد إدانته أيضا بأشد العبارات للهجوم الإرهابي الذي تعرض له موكب عبد الرازق الناظوري في بنطقة سيدى خليفة بمدينة بنغازي"، داعيا كافة الليبيين إلى "الوقوف صفا واحداً في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف أمن واستقرار بلادنا".

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 23 أبريل 2018

23 أبريل 2018 23:23:26




xhtml CSS