تشكيل الحكومة يبقى موضوع نقاش في الإتحاد الإفريقي

سرت-ليبا(بانا) -- علمت وكالة بانا للصحافة من مصدر رسمي أن تحويل مفوضية الإتحاد الإفريقي إلى سلطة يشغل على الأرجح حيزا كبيرا في أعمال المجلس التنفيذي .
المتواصلة منذ أول أمس الأحد في سرت بليبيا ومن المقرر أن يبحث وزراء الخارجية مقترحات القائد معمر القذافي رئيس الإتحاد الإفريقي الذي دعا في وثيقة له تم توزيعها على وزراء الخارجية الأفارقة إلى الإبقاء على مهام كل مفوضية ضمن مجالات إختصاص .
سلطة الإتحاد الإفريقي ويقترح القائد القذافي إضافة الدفاع والأمن وتنسيق العلاقات الخارجية إلى مجالات إختصاص سلطة الإتحاد.
ودعا أيضا إلى إلغاء باقي مؤسسات الإتحاد الإفريقي.
كما إقترح أن يتولى أمين السلطة المكلف بالسلم والأمن والدفاع المشترك رئاسة مجلس السلم .
والأمن الإفريقي وينطبق الشيء نفسه على الأمين المكلف بالشؤون الخارجية وتنسيق العلاقات الخارجية الذي سيرأس وفقا لنفس الوثيقة المجلس التنفيذي للإتحاد.
أما الأمين المكلف بالتجارة والصناعة والتعاون الدولي فسيتولى مبادرة الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا (نيباد).
0 ويتمثل الأمر الجديد الآخر الذي إقترحه أيضا الزعيم الليبي في رفع سلطة الإتحاد الإفريقي لتقاريرها بشكل مباشر إلى المؤتمر بدون المرور على المجلس .
التنفيذي إلى جانب تمثيلها للإتحاد والتفاوض بإسمه واقترحت ليبيا من أجل تنفيذ هذه الإجراءات تعديل القانون التأسيسي للإتحاد وبروتوكولاته.
لكن ليبيا وبتقديمها لهذه المقترحات تطعن في التقرير الذي تبناه المجلس التنفيذي للإتحاد الإفريقي في دورته الإستثنائية التي عقدها بطرابلس يومي 15 و16 أبريل .
الماضي وكان المجلس قد إعتبر حينذاك فعلا أن "تحويل المفوضية إلى سلطة للإتحاد يجب أن يتم في الإطار الشامل للإتحاد الإفريقي والذي ستتكون بنيته من المؤتمر والمجلس التنفيذي ومجلس السلم والأمن والبرلمان الإفريقي والمحكمة الإفريقية للعدل وحقوق الإنسان والسلطة ولجنة الممثلين الدائمين واللجان الفنية المتخصصة وغيرها".
0 وطالب الزعيم الليبي بإلغاء كل هذه المؤسسات وجعل السلطة هي الجهاز التنفيذي الوحيد المزود بصلاحيات معززة فيما يقترح المجلس التنفيذي مراجعة الإطار المؤسسي للإتحاد لتمكين هذه المؤسسات من لعب .
دور أكبر في تسريع عملية الإندماج القاري وينتظر أن يقدم المجلس التنفيذي الذي من المقرر أن يختتم أعماله اليوم الثلاثاء ردا على إقتراحات .
رئيس الإتحاد الإفريقي ورجح مع ذلك وزير خارجية بلد إفريقي دون ذكر إسمه أن يأخذ المجلس التنفيذي مقترحات الزعيم الليبي بعين الإعتبار ويرفعها إلى قادة الدول والحكومات دون .
إبداء رأيه بشأنها ومن المنتظر كذلك أن يبقي المجلس على مخططه الذي تبناه بطرابلس في أبريل الماضي والمتمثل في إنشاء سلطة مكونة من رئيس ونائب رئيس وعشرة أمناء يتولى كل .
واحد منهم مجال إختصاص محدد

30 يونيو 2009 19:00:00




xhtml CSS