تزايد تفشي الإيدز بين أوساط النساء منذ سنة 2000 في التوغو

لومي-التوغو(بانا) - يكشف تقرير صادر في العاصمة التوغولية لومي عن البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز والأمراض المنقولة جنسيا أن نزعة تفشي هذا الوباء بين أوساط النساء تسجل زيادة طفيفة في البلاد منذ سنة 2000 .

ويستفاد من التقرير أن الكشف عن 38731 شخصا بين 30 نوفمبر و04 ديسمبر 2015 في إطار إحياء الدورة الـ28 من اليوم العالمي لمكافحة الإيدز قاد إلى "نتائج إيجابية (تؤكد الإصابة) بالنسبة لـ430 شخصا بينها 63 في المائة من النساء".

وتؤكد هذه النسبة صحة نتائج دراسة السكان والصحة التي أجريت سنة 2014 ، والتي تكشف أن تفشي الوباء بين النساء يسجل نموا خفيفا منذ سنة 2000 ، منتقلة من 139 في المائة سنة 2000 إلى 44ر1 في المائة سنة 2012 .

وتمثل النساء حوالي 65 في المائة من السكان حاملي فيروس الإيدز، وفقا للتقرير الذي يبرز كذلك أن النساء اللائي تتراوح أعمارهن من 25 إلى 34 عاما هن الأكثر تضررا من الفيروس.

من جهة أخرى، يؤكد التقرير أن الفئة العمرية الأكثر تضررا من الإيدز لدى الرجال تتراوح من 35 إلى 49 عاما.

يشار إلى أن نسبة تفشي الإيدز في التوغو مقدرة حاليا بـ5ر2 في المائة مقابل 5ر2 في المائة قبل خمس سنوات.

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 21 مارس 2016

21 مارس 2016 19:47:55




xhtml CSS