تزايد المخاوف في جنوب إفريقيا حول صحة مانديلا

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) - رغم التطمينات المقدمة من قبل رئاسة جنوب إفريقيا فإن هناك مخاوف متزايدة في البلاد حول صحة الرئيس الأسبق وأيقونة العالم نيسلون مانديلا الذي يخضع للعلاج في أحد مستشفيات بريتوريا.

وأصدرت الرئاسة منذ نقل مانديلا البالغ من العمر 94 عاما إلى المستشفى السبت من مسقط رأسه في كونو بيانين مقتضبين لم يتضمن أي منهما تفاصيل حول حالة مانديلا الصحية.

وأكد الناطق الرسمي بإسم الرئاسة ماك ماهراج أن الرئيس جاكوب زوما زار مانديلا الأحد ووجده في حالة جيدة وفي أيدي أمينة.

وقال ماهراج "سنواصل دعوة الناس ووسائل الإعلام إلى إحترام خصوصيته (مانديلا) وخصوصية أسرته".

وكان مانديلا الذي توارى عن الأنظار منذ ظهوره في كأس العالم لكرة القدم 2010 قد استقبل هذا العام عددا قليلا فقط من الزوار بينهم رئيس الولايات المتحدة الأسبق بيل كلينتون بمسقط رأسه في كونو.

وقد سبق وأن تم إجلاء مانديلا إلى المستشفى في يناير الماضي إثر تعرضه لإلتهاب على مستوى الصدر ما أعقبته موجة من الإشاعات حول صحته.

وصرح أحمد كاثرادا الذي أمضى عدة سنوات معتقلا رفقة مانديلا في سجن روبين آيلند اليوم الإثنين أن ملايين الجنوب أفارقة يفكرون في مانديلا ويصلون من أجله.

ومن جانبه أعلن الرئيس السابق ثابو مبيكي الذي حل محل مانديلا سنة 1999 أنه سيزوره في وقت لاحق اليوم الإثنين.

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 10 ديسمبر 2012



10 ديسمبر 2012 15:21:38




xhtml CSS