تزايد العنف المنزلي في ناميبيا

كيتمانشوب-ناميبيا (بانا) -- ذكرت وحدة حماية المرأة و الطفل في كيتمانشوب انها تلقت 24 شكوى تتعلق بالعنف ضد النساء الراشدات و 12 ضد القاصرات خلال النصف الاول .
من العام الحالي و تقول الوحدة ان الاغتصاب شكل معظم الاعتداءات منها .
ثمان حالات ضد الراشدات و خمس ضد القاصرات و قالت ماريان كويتزي مفتشة الشرطة بالوحدةفي تصريح لوكالة ناميبيا للانباء يوم الجمعة ان معظم حالات الاغتصاب حدثت في الساعات الاولي من الصباح عندما كانت الضحايا في .
طريقهن الى منازلهن من النواد الليلية و الحانات و اضافت ان العنف و اهمال الاطفال و هي سلوك شائع يشكل احد المظاهر السيئة الاخرى مشيرة الى ان مثل تلك الانتهاكات "لا يمكن منع حدوثها بسهولة".
و اكدت ان عددا من العوامل مثل تعاطي المخدرات و الادمان على تناول الكحول و الفقر و المشاكل المالية و عقد النقص تؤدي لوقوع مثل هذه الجرائم.
و اضافت ان الوضع تحت السيطرة في الوقت الراهن و ان تعديل قانون .
البلاد المتعلق بالاغتصاب ساعد على وضع اجراءات اكثر فاعلية و اكدت المفتشة "ان العلاقات الوثيقة مع المجتمع و مقدمي المعلومات ساعدت على تقفي آثار المشتبه بهم و اتخاذ اجراءات و وسائل لتفادي الجريمة".
0 يذكر ان وحدة حماية المرأة والطفل التي انشئت عام 1994 تهدف لخلق بيئة مناسبة للضحايا بعيدا عن مراكز الشرطة لتمكين ضحايا الاعتداءات من تقديم شكاويهن.
و يضم اقليم كاراس وحدتان لحماية المراة والطفل احداهما في مدينة كيتمانشوب و الاخرى في لوديريتز تترأسهما اثنتان من ضابطات الشرطة المدربات تدريبا .
خاصا

14 يوليو 2001 20:12:00




xhtml CSS