تزايد الدعوات المطالبة بإستقالة وينى مانديلا كعضو فى البرلمان

جوهانسبورغ- جنوب إفريقيا(بانا) -- تصاعدت الدعوات التى تطالب وينى ماديكيزيلا مانديلا بالتخلى عن مقعدها فى البرلمان بعد تقارير داخل وخارج البرلمان أشارت الى تغيبها السىء عن حضور جلسات البرلمان وحضورها .
لأربع جلسات فقط السنة الماضية ويقود الضجة المطالبة بإستقالة وينى التحالف .
الديمقراطى المعارض والحزب الوطنى وأشارت سجلات البرلمان الى أن وينى حصلت على إذن بعطلات مرضية لسبعة أيام من بين 76 جلسة تغيبت عنها السنة الماضية مما يترك 63 يوما من الغياب غير .
المبرر لكن رئيس المجموعة البرلمانية لحزب المؤتمر الوطنى الإفريقى وهيب نهليكو أكد أن وينى التى تحصل على 250000 راند (30700 دولار) سنويا قد منحت تمديدا للعطلة من جانب الحزب لتمكينها من متابعة قضية أمام المحكمة تواجه خلالها 60 تهمة إحتيال و25 تهمة بالمشاركة فى سرقة أكثر من 942000 راند (114000 دولار أمريكى).
0 من جانبه قال رئيس المجموعة البرلمانية للتحالف الديمقراطى المعارض دوغلاس جيسبون "أنه آن الأوان بالنسبة لها للتقاعد لأنها تجد صعوبة كبيرة فى القيام بأعباء عضو البرلمان المرهقة.
وأنها إذا رفضت فإن على حزب المؤتمر الوطنى إزاحتها ببساطة من البرلمان".
0 وأضاف جيسبون أن غرامة 2000 راند التى يفرضها حزب المؤتمر الوطنى على نوابه الذين يتغيبون بدون إذن عن عمل البرلمان تعتبر قليلة لأن بعض النواب يمكنهم دفع .
الغرامة للتغيب عن جلسات البرلمان من ناحية ثانية منح رئيس البرلمان فرين جينوالا مهلة 10 أيام لوينى من أجل تحديد تاريخ يمكنها فيه .
أن تمثل أمام البرلمان لتأنيبها على الغياب وكانت لجنة برلمانية قد وجدت السنة الماضية أن العضوة المثيرة للجدل مذنبة بعد أن رفضت إعلان وتوضيح منح بحوالى 50000 راند ملحقة براتبها الشهرى إقترنت .
بمنافع فى متحف أسرة وينى مانديلا يذكر أن القوانين فى جنوب إفريقيا تفرض على نواب .
البرلمان الإعلان عن ممتلكاتهم ومواردهم

14 مارس 2003 13:07:00




xhtml CSS