تزامنا مع زيارة أردوغان نقابة الصحفيين بتونس تدين قمع الصحفيين الأتراك

تونس العاصمة-تونس(بانا) -أصدرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين،أمس الإثنين 25 ديسمبر 2017، بيانا عشية الزيارة التي يؤديها الرئيس التركي"رجب طيب أردوغان" إلى تونس يومي 26 و27 ديسمبر الجاري، في وقت تتواصل فيه محاكمة عدد من الصحفيين الأتراك وصفها الإتحاد الدولي للصحفيين بـ"المفبركة والسياسية".

وذكرت النقابة في بيانها أن تركيا أكبر سجن للصحفيين المحترفين في العالم حيث لايزال حتى نوفمبر 2017 أكثر من 149 صحفيا وراء القضبان في ظروف لاإنسانية.

وأشارت النقابة إلى أن  النظام التركي استغل عملية الإنقلاب الفاشلة منتصف يوليو 2016 لمزيد إحكام قبضته على حريّة الإعلام والصحافة، فشن حملات تحريض على عشرات وسائل الإعلام والصحفيين وأغلق بشكل تعسفي وسافر عديد المؤسسات الإعلامية واقتحمت قوات أمنه ومخابراته بعضها الآخر واعتدت على العاملين فيها، حسب نص البيان.

وجددت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، مساندتها للزملاء الأتراك الذين يواجهون حملة غير مسبوقة لترهيبهم وتركيعهم، وحمّلت "أردوغان" مسؤولية ذلك، ودعت الرئيس التونسي" الباجي قايد السبسي" إلى إثارة هذا الموضوع في اللقاء الرسمي مع الرئيس التركي.

كما دعت النقابة التونسية عموم الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني إلى حضور الوقفة التضامنية مع الزملاء الأتراك التي تنظمها أمام مقرها اليوم الثلاثاء 26 ديسمبر2017.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 26 ديسمبر2017

26 ديسمبر 2017 07:14:21




xhtml CSS