ترحيب بالإفراج في جمهورية إفريقيا الوسطى عن 11 رهينة من الكاميرون

بانغي-إفريقيا الوسطى(بانا) -رحبت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الإستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى بالإفراج عن 11 رهينة من الكاميرون من قبل الجبهة الديمقراطية لشعب جمهورية إفريقيا الوسطى، حيث تم تسليم الرهائن إلى السلطات الكاميرونية بعد أكثر من عامين من الأسر.

ونقلت إذاعة الأمم المتحدة،أمس الثلاثاء، عن البعثة في بيان لها، دعوتها إلى الإفراج عن رئيس البلدية والوالي الديني من"باباو" اللذيْن ما زالا محتجزيْن منذ 16 يوليو 2015،بالرغم من النداءات المتكررة من أجل إطلاق سراحهما.

وكررت البعثة دعوتها إلى الجماعات المسلحة إلى نبذ العنف دون قيد أو شرط، والإنضمام إلى عملية الحوار التي بدأتها الحكومة من أجل تعزيز الأمن وإحلال السلام المستدام في جمهورية إفريقيا الوسطى.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 20 يوليو 2016

20 يوليو 2016 12:41:45




xhtml CSS