تراجع عدد حالات الإصابة بالإيدز في موريشيوس

بورت لويس-موريشيوس(بانا) - كشف بيان أصدرته وزارة الصحة الموريشيوسية في آفاق الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة حول الإيدز (أونوسيدا) مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ميشال سيديبي من 17 إلى 21 أبريل الجاري إلى موريشيوس أن عدد حالات الإصابة بهذا المرض يشهد انخفاضا في البلاد حيث انتقل من 33 حالة إصابة كمعدل شهري سنة 2011 إلى 27 حالة شهريا سنة 2012 .

وفسرت الوزارة هذا التراجع بالتنفيذ الفعال لإجراءات وقائية من بينها وضع إطار استراتيجي وطني متعدد القطاعات لمكافحة الإيدز واستحداث أمانة وطنية حول الإيدز واعتماد استراتيجيات للحد من الانعكاسات بينها العلاج البديل عن "الميتادون" وبرنامج تغيير الحقن بالإضافة إلى القانون الصادر سنة 2007 والمتعلق بهذا المرض.

وأشار البيان كذلك إلى إقامة مراكز لاستقبال مرضى الإيدز وحاملي الفيروس في المستشفيات الإقليمية الخمسة التي تتمتع بها الجزيرة.

كما اعتمدت البلاد دواء جديدا لصالح المرضى الـ2012 الخاضعين للعلاج بالدواء الثلاثي.

ومن جهة أخرى تخضع 95 في المائة من النساء الحوامل المصابات بالإيدز أو الحاملات لفيروسه علاجا لمنع انتقال المرض من الأم إلى الإبن.

وتم تزويد معمل موريشيوس لعلم الفيروسات بتجهيزات قادرة على تحديد الشحنة الفيروسية بينما تم تكريس اللامركزية في الفحوصات الطبية والخدمات الإرشادية عبر الجزيرة.

وأوضحت وزارة الصحة أن زيارة د. ميشال سيديبي تهدف إلى تعزيز الجهود المبذولة لإنهاء وباء الإيدز وتحديد موقع هذا المرض في أجندة التنمية لمرحلة ما بعد 2015 وتشجيع موريشيوس على تحقيق أهداف الاجتماع رفيع المستووى حول وضع حد للإيدز.

ويستفاد من البرنامج الرسمي للزيارة أن مسؤول "أونوسيدا" سيجتمع مع رئيس وزراء موريشيوس نافين رامغولام والرئيس راجكيشوور بورياغ قبل أن تكون له جلسات عمل مع كوادر بوزارة الصحة وأعضاء الأمانة الوطنية لمكافحة الإيدز.

-0- بانا/ن أ/ع ه/ 15 أبريل 2014



15 أبريل 2014 12:47:03




xhtml CSS