تدهور وضع التعليم في إفريقيا الوسطى يثير قلق اليونيسيف

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - نبه صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) الأربعاء إلى أن التعليم أصبح ضحية أخرى للنزاع المستمر منذ أشهر في إفريقيا الوسطى حيث أغلقت نصف مدارس البلاد أبوابها وأصبح مئات آلاف الطلبة يواجهون خطر إضاعة العام الدراسي.

ودعا "اليونيسيف" في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة في نيويورك سلطات إفريقيا الوسطى إلى التحرك سريعا لإنقاذ الوضع ملاحظا أن أكثر من مليون طفل باتوا خارج المدارس.

ونقل البيان عن ممثل "اليونيسيف" في إفريقيا الوسطى سليمان دياباتي القول "يجب على الحكومة الجديدة منح الأولوية لحماية النظام التعليمي للبلاد والاستثمار فيه من أجل احترام وضمان حق الأطفال الأساسي في التعليم وتزويد هذا الجيل من الأطفال بالأمل في مستقبل مشرق".

ولاحظ دياباتي أن ما لا يقل عن 250 ألف طفل ممن بدأوا السنة الدراسية 2012-2013 في المرحلة الابتدائية و30 ألف طفل ممن كانوا في المدارس الثانوية عند بداية الأزمة قد تضيع عليهم السنة الدراسية إذا لم تفتح المدارس أبوابها من جديد في الأسابيع القادمة.

وأوضح البيان أن أكثر من 2ر1 مليون شخص أصبحوا منذ قيام ائتلاف متمردي "سيليكا" بإطلاق هجومهم في ديسمبر الماضي محرومين من الخدمات الأساسية مقابل انتشار انتهاكات حقوق الإنسان بالتوازي مع اكتساح المتمردين للمزيد من الأراضي وتقدمهم أواخر مارس الماضي نحو العاصمة بانغي على الرغم من اتفاق السلام القائم حينذاك.

وأشار "اليونسيف" إلى أن النظام التعليمي في إفريقيا الوسطى كان "ضعيفا جدا" حتى قبل الأزمة.

وكشف البيان أن "نسبة إجادة القراءة والكتابة تبلغ 4ر27 في المائة بين النساء و1ر51 في المائة بين الشباب من الذكور" مضيفا أن "حوالي 65 في المائة من المعلمين هم أولياء أمور غير مؤهلين تطوعوا كمعلمين".

وتابع "اليونسيف" أن "من بين العراقيل الرئيسية التي تحول دون إعادة فتح المدارس عدم عودة المعلمين الذين فروا النزاع. وعلاوة على ذلك فإن الوضع الأمني يعيق توزيع مساعدات عاجلة على المدارس خشية تعرضها للنهب".

ومن جهة أخرى ذكر "اليونيسيف" أنه بصدد استكشاف خيارات لضمان فضاءات آمنة لتعلم الأطفال ولعبهم وتحديد المناطق التي ستعطى الأولوية لاستئناف الأنشطة التعليمية.

كما دعت الوكالة الأممية سلطات إفريقيا الوسطى وكافة أطراف النزاع إلى ضمان وصول آمن للأطفال وأولياء أمورهم والمعلمين إلى المدارس من أجل تمكين إعادة فتحها على الفور.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 25 أبريل 2013



25 أبريل 2013 15:57:46




xhtml CSS