تدريب عناصر "إكواس" لحفظ السلام حول احترام القوانين أثناء الحرب

منروفيا-ليبيريا(بانا) - يتلقى أكثر من 40 عنصرا بالقوة الجاهزة التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) دورة تدريبية تستمر خمسة أيام حول القانون الإنساني الدولي وقواعد تطبيق القانون أثناء النزاعات المسلحة.

وأفاد بيان صدر في العاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا، حيث يقع مقر مفوضية "إكواس"، أن الدورة التدريبية تشرف عليها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالاشتراك مع المفوضية، بهدف تعزيز الجاهزية العملياتية لقوة "إكواس" الجاهزة.

وصرح جون فرانسوا كويغينير ممثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في كلمة له لدى انطلاق أعمال الدورة التدريبية أن إفريقيا والعالم يمران بمرحلة ما انفكت تتسم بأوضاع نزاعات وعنف مسلح، مما يطرح تحديا أمام الأفارقة.

معلوم أن قوة "إكواس" الجاهزة عبارة عن قوة متعددة التخصصات تضم عسكريين وأفرادا من الشرطة ومدنيين من الدول الأعضاء في التكتل الإقليمي، تدعم عمليات حفظ السلام الإقليمية والقارية.

ولاحظ كويغينير أن إدراج القانون الإنساني الدولي وبقية القوانين ذات الصلة في عمليات قوة "إكواس" الجاهزة من شأنه الارتقاء باحترام هذه القوانين، بصرف النظر عن مكان نشر العناصر في إطار عمليات حفظ السلام بالإقليم.

من جانبها، دعت رئيسة مفوضة "إكواس" لشؤون السياسة والسلام والأمن حليمة أحمد المشاركين والأفارقة إلى ضمان بقاء رسالة حماية المدنيين في صلب أي مهمة لحفظ السلام.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد أشرفت على دورتي تدريب مماثلتين سنتي 2009 و2016 .

-0- بانا/ب ت ك/ع ه/ 22 نوفمبر 2017

22 novembre 2017 10:32:06




xhtml CSS