تدريب خبراء ليبيين حول مكافحة التمييز ضد النساء

طرابلس-ليبيا(بانا) - ينظم صندوق الأمم المتحدة حول السكان، بالشراكة مع الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري بتونس ومركز القاهرة الإقليمي للتدريب، بالتعاون مع وزارة الصحة الليبية والمركز الوطني لمكافحة الأمراض دورة تدريب متقدمة للمدربين حول حماية المرأة، موجهة لقطاع الصحة.

وأفاد بيان أصدرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اليوم الإثنين أن عددا من خبراء بلديات مختلفة (طرابلس، وبنغازي، وطبرق، وسبها، وجادو، ومصراتة، ودرنة) من ذوي التكوين الطبي سيستفيدون من تدريب حول قضايا المرأة والحماية.

وسيتلقى المشاركون خلال هذه الدورة التي تستمر من 06 إلى 10 نوفمبر 2016 في تونس معلومات حول كيفية الكشف عن التمييز والعنف ضد النساء ومنعه والتعامل معه على المستوى الأهلي والمحلي، عبر ضمان مساعدة نفسية واجتماعية للضحايا والنساء اللائي يواجهن أوضاعا هشة.

وسيكون هؤلاء الخبراء مكلفين بعد ذلك بتدريب زملائهم في ليبيا، من أجل نقل معارفهم، والبدء في نقاشات حول هذه المحاور المهمة، ووضع نظام مرجعي فعال، عبر إعداد كتيبات متخصصة.

ولاحظ البيان أن قطاع الصحة يلعب دورا رئيسيا في الوقاية والتدخل في حالات العنف، مشيرا إلى أن المراكز الصحية، باعتبارها الوجهة الأولى للنساء ضحايا العنف، يمكنها أن تقوم بدور أساسي في توعية الناجيات ومساعدتهن.

ويعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان على اجتثاث التهميش والتمييز والعنف ضد النساء في ليبيا.

ويهدف الصندوق إلى تعزيز قدرة الجهات الحكومية ذات الصلة لتقديم الخدمات المناسبة للفئة المستضعفة من النساء والشابات ضحايا الإساءة والعنف والتمييز، استنادا إلى منظومة النهج القطاعي متعدد الأبعاد.
      
وصرح الدكتور جورج مكرم جورجي، المدير القطري لصندوق الأمم المتحدة للسكان بليبيا أن "التمييز والعنف ضد المرأة والشابات يعد إشكالية صحية ترتبط ارتباطا وثيقا بحقوق الإنسان الأساسية. نحن بحاجة إلى التدخل لتأمين خدمات الوقاية والحماية للنساء والشابات، وبالأخص لأولئك الأكثر ضعفا مثل النازحات واللاجئات من النساء والشابات، خاصة وأن العنف تفاقم خلال الأزمة في ليبيا".

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 07 نوفمبر 2016

07 نوفمبر 2016 19:22:23




xhtml CSS