تحويل ملف قضية اختطاف صحفييْن تونسييْن في ليبيا إلى محكمة الجنايات الدولية

تونس العاصمة-تونس(بانا) -أرسلت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين،عريضة موقعة من قبل مجموعة المنظمات المساندة لملف الصحفييْن التونسييْن"سفيان الشورابي" و"نذير القطاري" المختطفين في ليبيا، إلى محكمة الجنايات الدولية.

وأوضحت نقابة الصحفيين، في بلاغ لها،أمس الجمعة،أنه سيتم في القريب العاجل تقديم طلب إلى محكمة الجنايات الدولية، للإستماع بصفة مباشرة للجنة الدفاع المكلفة بالملف.

يذكر أن عملية اختطاف هذين الصحفيين تعود إلى شهر سبتمبر، عندما توجّها إلى ليبيا للقيام بعمل صحفي لصالح قناة تلفزيونية تونسية. وقد توجها في البداية إلى منطقة"البريقة" بالشرق الليبي، حيث تم اختطافهما ثم أطلق سراحهما بعد فترة قصيرة من الحجز، وفي أثناء توجههما للعودة إلى تونس تم اختطافهما مجدداً من قبل مجموعة مسلحة لم تكشف عن هويتها.

وقد راجت أنباء عن مقتلهما حيث ذكرت وسائل إعلام محلّية ليبية، أن جهات عسكرية وأمنية ألقت القبض في 2015 على خلية تتكون من خمسة أشخاص(ليبيان وثلاثة من حاملي الجنسية المصرية) ينتمون إلى"تنظيمات إرهابية”، وأكدوا مقتل طاقم"قناة برقة" الليبية وكذلك مقتل إعلاميين تونسيين.

-0- بانا/ي ي/ع د/12 مايو2018

12 مايو 2018 10:30:49




xhtml CSS