تحسيس النساء الكونغوليات حول الملكية الفكرية

برازافيل-الكونغو(بانا) - قال سفير الولايات المتحدة الأمريكية في الكونغو، تود هاسكل، أمس الخميس في برازافيل، بمناسبة افتتاح ورشة تحسيس للمرأة حول الملكية الفكرية، "إن الحماية والتطبيق الفعال لحقوق الملكية الفكرية تشجع على الإبداع عبر تعزيز ثقة المبدع  بأن عمله سيكون محميا ضد النسخ والسرقة".

وأوضح الدبلوماسي الأمريكي أن "حماية الإبداع تسمح لمؤلفه بجني عائدات والتنافس على قدم المساواة ويوفر كذلك إطارا يمكن فيه للمبدعين أن يتشاركوا المعلومات بشكل قانوني وأن يستخرجوا المزيد من الحلول للمشكلات العالمية والمحلية".

ويتمثل الهدف من ورشة العمل في تمكين النساء اللواتي تكتسي ابتكاراتهن وإبداعاتهن أهمية حاسمة لمستقبل الكونغو، في وقت تتحدث الحكومة فيه عن تنويع الاقتصاد.

واعتبر تود هاسكل أن "تنويع الاقتصاد لا يمكن أن يحدث إذا لم نعط المعارف الكافية للنساء لتنظيم أنشطتهن بشكل أفضل، لأنهن في الغالب ينشطن في القطاع غير المصنف.

وأشار الدبلوماسي إلى أن "بيانات البنك الدولي في عام 2017 ، تظهر أن النساء  يمثلن 48.6 في المائة من السكان النشطين في الكونغو لكن 89 في المائة من هذه المجموعة تعمل في القطاع غير المصنف، ويجهلن غالباً القوانين الموجودة لحماية إبداعاتهن وابتكاراتهن وبدون معرفة بمتطلبات إنشاء وتسجيل أعمالهن".

وتجمع ورشة العمل التي تنظمها سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، بالشراكة مع لجنة الأيام القانونية للكونغو، أكثر من 100 امرأة يعملن بالفعل في الشركات الصغيرة أو يرغبن في المقاولة وأخريات أتين من وزارات مختلفة.

-0- بانا/م ب/س ج/04 مايو 2018

04 may 2018 20:31:59




xhtml CSS