تحرير شمال مالي يبقى محور تغطيات الصحافة الموريتانية

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - شكلت مسألة تحرير شمال مالي الخاضع لسيطرة جماعات مسلحة متطرفة متحالفة مع تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" واندحار "الجهاديين" أحد المحاور الرئيسيين التي تناولتها الصحف الموريتانية في أعدادها لهذا الأسبوع.

ونشرت صحيفة "لوكوتيديان" بالبنط العريض مقطعا من كلمة الرئيس المالي المكلف ديونكوندا تراوري أمام قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي خلال نقاش حول الأزمة السائدة في بلاده.

وأكد الرئيس تراوري في وصفه للتنظيم الإرهابي أن "العدو المشترك يتمثل في مهربي المخدرات والإرهابيين الذين يتحدثون عن الله لكنهم يتصرفون مثل الشيطان".

وتعرضت الصحيفة لمرحلة ما بعد هزيمة المتطرفين محذرة من "تصفية الحسابات والعنصرية".

ومن جانبها تساءلت صحيفة "نواكشوط أنفو" عما قد تكون عليه "استراتيجية المتطرفين بعد التدخل الفرنسي في مالي".

ولاحظت الصحيفة نقلا عن عدد من الخبراء أن "المتطرفين المسلحين الذين خسروا في أيام قليلة معاقلهم أصبحوا الآن يجمعون صفوفهم في أقصى شمال مالي حيث ما يزالون يشكلون مصدر خطر نظرا لطبيعة الأرض".

ومن جهتها تطرقت صحيفة "بلادي" إلى مسألة اشتراك موريتانيا في النزاع المالي ملاحظة أن البلاد تكبدت أصلا نصيبها من الخسائر الجانبية.

-0- بانا/س س/ع ه/ 02 فبراير 2013

02 february 2013 14:09:55




xhtml CSS