تحالف يدعو قادة "سادك" لتكثيف جهود المساواة بين الجنسين

بورت لويس-موريشيوس(بانا) - دعا "تحالف الجنوب الإفريقي حول بروتوكول المرأة" قادة دول مجموعة تنمية الجنوب الإفريقي (سادك) إلى الدفع بكل ثقلهم من أجل تعديل بروتكول "سادك" حول المرأة لاسيما في ما يتعلق بالإطار المقترح لمراقبة وتقييم النتائج.

وأعرب التحالف في بيان نشره الأربعاء وتلقت وكالة للصحافة نسخة منه عن أسفه للتأخر المسجل في خطة العمل التي أقرها وزراء المرأة خلال مايو 2015 في هراري من أجل مراجعة بروتوكول "سادك".

وجدد التحالف الذي يقدم تقييما سنويا لوضع المساواة بين الجنسين في الإقليم عرضه تقديم دعم فني من أجل الوصول إلى بروتوكول معزز بعد 2015 .

وأعرب كذلك عن أمله في أن تسمح عملية تعديل هذا البروتوكول بتعبيد الطريق لمصادقة موريشيوس وبتسوانا على البروتوكول باعتبارهما البلدين الوحيدين اللذين لم يقوما بذلك حتى الآن.

ويعد بروتوكول "سادك" حول المرأة أداة إقليمية فريدة من نوعها تم تبنيها سنة 2008 . ويجمع البروتوكول عدة اتفاقيات إفريقية وعالمية حول المساواة بين الجنسين مع تعزيزها بـ28 هدفا من المقرر تحقيقها بحلول 2015 بالتزامن مع أهداف الألفية للتنمية.

ويضم التحالف الدول الـ15 الأعضاء في "سادك" والشبكات الإقليمية الـ10 التي قادت حملة تبنيه وتطبيقه والتي تقود الآن حملة مراجعته.

وتتيح أهداف التنمية المستدامة -أكثر من 30 هدفا ومؤشرا حول المساواة بين الجنسين- الفرصة لتعزيز بروتكول المرأة في مجالات رئيسية لاسيما في ما يخص تحول المناخ وحقوق النساء.

وأضاف البيان أن بروتوكول "سادك" متقدم على الترتيبات العالمية في مجالات أخرى مثل وسائل الإعلام.

-0- بانا/ن أ/ع ه/ 13 أغسطس 2015



13 أغسطس 2015 10:58:19




xhtml CSS