تجدد القتال في دارفور

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- اندلع القتال مجددا في إقليم جبل مرة بولاية جنوب دارفور بعد أسابيع من تجمع الحركات المتمردة في الدوحة بقطر لإجراء محادثات حول .
سبل إنهاء القتال الذي استمر لسنوات في الإقليم وأسفر القتال الذي اندلع بين حركة تحرير السودان تحت قيادة عبد الواحد محمد نور المقيم في باريس بفرنسا ومجموعة متمردة تدعمها الحكومة في إقليم جبل مرة عن مقتل العديد من المدنيين والتسبب في نزوح .
كثيرين آخرين ونقلت صحيفة "تربيون "السودانية عن عبد الواحد نور رئيس حركة تحرير السودان قوله إن قواته أحبطت محاولة من جانب القوات الحكومية للسيطرة على مواقع .
حركته في جبل مرة وأضافت حركة تحرير السودان أن مقاتليها تصدوا للهجوم وقتلوا 46 جنديا.
وتابع عبدالواحد أن الهجوم يهدف لإجبار فصيله على المشاركة في مفاوضات السلام .
التي تجري حاليا في الدوحة بقطر وقالت البعثة المشتركة للإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لحفظ لسلام في دارفور (يوناميد) اليوم .
الثلاثاء إنها كثفت تواجدها الأمني في المنطقة وأكدت البعثة أن القتال في دارفور يدور فقط في منطقتي جبل مرة بجنوب دارفور ومنطقة جبل مون بغرب .
دارفور وذكرت بعثة (يوناميد) في بيان تحصلت عليه وكالة بانا للصحافة أن القتال في الإقليم تسبب في نزوح .
الكثير من المدنيين ودعت بعثة (يوناميد) في بيانها جميع الأطراف لممارسة أقصي درجات ضبط النفس في أعقاب العداءات التي حدثت مؤخرا في جبل مرة بجنوب دارفور وجبل مون في غرب دارفور.
وأسفرت الإشتباكات التي دارت في غضون الأيام القليلة الماضية عن مقتل الكثيرين وتسببت في .
فرار الآلاف من منازلهم وتبذل الحركات المتمردة في إجتماع الدوحة الجهود للتوصل لإتفاقية سياسية قبل الموعدالمحدد بشهر مارس .
قبل الإنتخابات الرئاسية التي ستجري في أبريل 2010 وقالت بعثة (يوناميد) إن قواتها لحفظ السلام قد كثفت تواجدها في المنطقة وحولها لمنع المزيد من .
تصاعد العنف وأضافت البعثة أنها "تتعاون أيضا مع وكالات الإغاثة لتلبية الإحتياجات الإنسانية العاجلة للنازحين .
الجدد وتشير تقديرات البعثة إلى أن القتال الأخير تسبب .
في نزوح أكثر من 20 ألف شخص وأعرب رئيس بعثة (يوناميد) البروفيسور ابراهيم .
غمباري عن قلقه العميق لهذه الأحداث وقال غمباري إن مثل هذه المواجهات ستؤثر سلبا على عملية السلام الحالية والتي شهدت في الآونة الأخيرة .
خطوات هامة نحو تحقيق الإستقرار في الإقليم وزار غمباري الدوحة مؤخرا لإجراء مباحثات مع ممثلي الحكومة السودانية ومجموعات المتمردين حول .
التقدم في محادثات السلام وأكد غمباري أن بعثة (يوناميد) ستركز على المساعدة في تأمين المحافظة على السلام والإستقرار عبر .
تعزيز أمن المدنيين والنازحين في الإقليم

16 فبراير 2010 15:25:00




xhtml CSS