تجدد القتال في بانغي والمستشفيات ملأى بالمصابين

بانغي-إفريقيا الوسطى(بانا) - قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الجمعة إن قسم المستعجلات والطوارئ في المستشفى الرئيسي ببانغي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى أصبح ممتلئا بعد تجدد القتال في العاصمة فيما تجد سيارات الإسعاف التي تنقل الجرحى بسبب معارك الشوارع صعوبة في الوصول الى وحدات العلاج.

وأضافت المنظمة الأنسانية في بيان إنها تبذل قصارى الجهود لمواصلة تقديم الدعم وخدمات الطوارئ في أعقاب اندلاع العنف في بانغي في 8 أبريل الجاري.

وقال مارسيل بالتزينغر ، مدير مستشفى اللجنة الدولية للصليب الأحمر: "إن وحدة الرضوض التي تتكون من 34 سريرا في مستشفى بانغي المحلي ممتلئة تماما .. "لقد أقمنا غرفة مراقبة قريبة وجناحا آخر للقتلى. أصبحا ممتلئين. لدينا خيام جاهزة للإعداد في حالة الضرورة. يمكنها استيعاب 20 مريضا آخر على الأقل."

وقال البيان إن مستشفى بانغي المحلي استقبل 52 جريحا في القتال حتى الآن.

و"نفذت عشر عمليات جراحية يوم الثلاثاء ،  في الوقت نفسه ، يعمل متطوعو اللجنة في المستشفى على مدار الساعة لحمل المرضى على نقالات ، وإجراء الفرز ، وتقديم الدعم لضمان أن يحصل الناس على رعاية سريعة ".

وقال البيان إنه على الرغم من أن الوضع كان هادئا من يوم الأربعاء إلى يوم الخميس ، إلا أن الحذر يظل سائدا إلى حد كبير، مضيفا "نذكر جميع الأطراف المشاركة في القتال بأقوى العبارات بعدم استهداف أو إلحاق الضرر أو الإضرار بالمرافق الطبية والأفراد والمرضى ووسائل النقل المستخدمة لأغراض طبية هذه هي المبادئ الأساسية للبشرية."

-0- بانا/ع ط/ 13 أبريل 2018

13 avril 2018 10:28:07




xhtml CSS