تبادل الإتهامات بين المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية حول الإنتخابات

جوبا-السودان(بانا) -- اتهمت السيدة أقنس لوكدو رئيسة قطاع الجنوب بالمؤتمر الوطني للحركة الشعبية بمحاولة عرقلة سير عملية الاقتراع بجنوب السودان ومنع التحول الديمقراطي الذي لا يتم إلا في ظل انتخابات حرة .
ونزيهة وقالت اقنس لوكودو في المؤتمر الصحفي الذي عقدته مساء أمس بجوبا جنوب السودان إن الحركة الشعبية لتحرير السودان قامت بالعديد من الخروقات طيلة خلال اليومين الماضيين في العديد من مراكز الاقتراع بالولايات الاستوائية الثلاث مشيرة إلى أن قوات الحركة الشعبية اعتقلت أمس 10 مراقبين منتدبين من المؤتمر الوطني وتم إطلاق سراح ثمانية منهم يوم الأحد فيما .
أطلق سراح الإثنين الآخرين أمس الإثنين وأشارت لوكودو إلى حدوث خروقات أخرى حدثت بمقاطعة كاجو كاجي جنوب الولاية الاستوائية الوسطي باعتقال خمسة مراقبين من المؤتمر الوطني وتم إبعادهم .
من مراكز الإقتراع بالمنطقة وأوضحت أقنس أن بعض نقاط الاقتراع لا يوجد فيها قوة شرطة للتأمين والبعض الآخر لا يوجد فيها مراقبون .
محليون أو دوليون ومن جهة أخرى عقدت الحركة الشعبية مؤتمراً صحفياً مساء أمس بجوبا شرحت فيه ملابسات الأحداث علي ساحة الإنتخابات في الولايات الاستوائية الكبرى حيث أقرت بوجود تجاوزات في بعض مراكز الاقتراع في جنوب .
السودان وأوضح متحدثون في المؤتمر أن هذه التجاوزات جاءت نتيجة لسوء التنظيم والإدارة من قبل لجان الانتخابات محملين المفوضية القومية للانتخابات مسئولية ذلك وعدم تحركهم في الوقت المناسب لإيجاد الحلول للمشكلات .
الصغيرة التي أدت إلى حدوث هذا الاضطراب وأوضح المتحدثون أن هناك مركز اقتراع واحد في الولاية الاستوائية توجد به ثلاث صناديق حيث لا يوجد .
الصندوق الرابع الخاص بمرشحي المجلس الوطني

13 أبريل 2010 15:36:00




xhtml CSS