بوهاري : الأزمة السياسية الحالية في ليبيريا ستسوى دستوريا

أبوجا-نيجيريا(بانا) - صرح الرئيس النيجيري محمدو بوهاري الثلاثاء لدى اجتماعه مع نظيره التوغولي فور غناسينغبي الرئيس الدوري للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) في أبوجا أن الأزمة السياسية التي تواجهها ليبيريا حاليا ستسوى بصورة دستورية.

وحث الرئيس النيجيري كافة الأطراف المعنية بالنزاع الانتخابي في ليبيريا على التحلي بالصبر في انتظارها صدور قرار المحكمة العليا، معربا عن أمله في قبول الجميع بهذا القرار لضمان انتقال سلمي للسلطة.

وفي ما يتعلق بالوضع السياسي السائد في غينيا بيساو، أبلغ بوهاري رئيس "إكواس" أن الفاعلين السياسيين القياديين في هذا البلد مدعوون للموافقة على مرحلة انتقالية تعبد الطريق لإجراء انتخابات سنة 2018 .

من جانبه، صرح رئيس "إكواس" أنه وجب عليه التباحث مع بوهاري حول عدد من التحديات التي تواجه إقليم غرب إفريقيا، واستشارته حول السبيل الأمثل لمعالجة القضايا.

وأوضح غناسينغبي أنهما استعرضا الأوضاع السياسية في كل من ليبيريا وغينيا بيساو والتوغو، كما تناولا الإصلاحات الجارية في "إكواس".

ولاحظ أنهما أعربا كلاهما عن ارتياحهما للتقدم المنجز في إصلاح التكتل الإقليمي، وأكدا دعمهما للقواعد والتنظيمات التي تبناها مجلس وزراء "إكواس" كدليل لاختيار رؤساء المفوضية.

وأضاف رئيس مفوضية "إكواس" أن اجتماع رؤساء الدول والحكومات المقبل سينعقد خلال ديسمبر الداخل في العاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا.

-0- بانا/م ن/ع ه/ 22 نوفمبر 2017

22 november 2017 12:50:53




xhtml CSS