بوزيزى وغناسينغبى يشاركان في قمة الإتحاد الإفريقى

سرت-ليبيا(بانا) -- حظى الرئيسان المنتخبان حديثا فرانسوا بوزيزى رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى وفور غناسيغبنى رئيس التوغو بالترحيب اليوم الإثنين لإنضمامها لصفوف القادة الأفارقة في القمة العادية الخامسة لقادة ورؤساء الدول والحكومات الأعضاء فى الإتحاد الإفريقى التى تعقد يومى 4 و5 يوليو الجارى فى مدينة سرت (وسط ليبيا) .
0 يذكر أن الرجلين (بوزيزى وفور) لم يشاركا فى الجلسة الإفتتاحية لكن سيسمح لهما بالإنضمام إلى الجلسة المغلقة التى تعقد في أعقاب الجلسة الإفتتاحية التى شارك فيها ضيوف ومتحدثون بينهم الأمين العام للأمم المتحدة كوفى عنان والرئيس الفلسطينى محمود عباس "أبومازن" وخوسيه مانويل بارويو رئيس .
مفوضية الإتحاد الأوروبى وقال الرئيس النيجيرى أولوسيغون أوباسانغو رئيس الإتحاد الإفريقى الذى رحب بالرؤساء الذين يشاركون لأول مرة فى قمة الإتحاد الإفريقى إن القادة الأفارقة قد أعلنوا "بصوت عال وواضح" وأعربوا عن تصميمهم بأنهم "لن يسمحوا إطلاقا مرة ثانية بتغيير الحكومات بطرق غير دستورية في القارة.
وإذا حدث مثل هذا التغير غير الدستورى فإن الذى يقوم بهذا العمل عليه أن يتحمل مسؤوليته" .
0 وحاول فورغناسينغبى بوسائل غير دستورية خلافة والده غناسينغبى أياديما الذي توفي يوم 5 فبراير الماضى عبر إجراء تعديل على الدستور فيما إستولى فرانسوا بوزيزى على السلطة من خلال إنقلاب عسكرى .
في مارس 2003 يذكر أن الرجلين فازا بالإنتخابات التى أجريت مؤخرا في بلديهما والتى وصفها المراقبون الدوليون .
بأنها إنتخابات موثوقة وأضاف الرئيس أوباسانغو "لا يجب أن يكون هناك شك في ذهن أى كان حول إلتزاماتنا فى إفريقيا بحل مشاكلنا وتبشيرنا بحقبة جديدة من العمل نأمل أن تكون إرثا لأجيال المستقبل ".
0 وأشار الرئيس أوباسانغو إلى أن القادة الأفارقة يتبنون أفضل الممارسات لتحقيق الإصلاحات الإجتماعية والإقتصادية والسياسية التى تجرى في القارة فى إطار المسيرة نحو إنبثاق إفريقيا الجديدة مع الإعتقاد الصارم والإلتزام بالديمقراطية والشفافية وتحكيم سيادة .
القانون وخلق المجتمع الذي يسوده السلام والإزدهار

04 يوليو 2005 17:20:00




xhtml CSS