بورندي وتشاد تعرضان المساهمة بوحدات في "أفيسما"

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - كشف الإتحاد الإفريقي الخميس أن بورندي وتشاد من البلدان الإفريقية التي عرضت المساهمة بوحدات في "البعثة الدولية بقيادة إفريقية إلى مالي" (أفيسما).

وصرح مدير قسم السلام والأمن في الإتحاد الإفريقي القاسم وان أن الجهود الرامية لتعبئة الموارد والدعم اللوجستي الضروري لبعثة "أفيسما" متواصلة في آفاق مؤتمر دولي للمانحين من المقرر عقده يوم 29 يناير الجاري في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وقامت عدة بلدان من غرب إفريقيا بنشر وحدات في مالي لمساعدة قوات هذا البلد على استعادة سيطرتها على شمال البلاد المحتل منذ العام الماضي من قبل جماعات متطرفة مسلحة. كما أرسلت فرنسا وحدات لها فضلا عن مساهمتها بدعم جوي.

ومن المقرر على هامش قمة الإتحاد الإفريقي التي ستنطلق أعمالها يوم 27 يناير الجاري في أديس أبابا عقد اجتماع بين الاتحاد الإفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) التي تساهم بوحداتها قوامها 3500 عسكري في "أفيسما".

وقال وان في مؤتمر صحفي "إننا نسعى لمواجهة الوضع في مالي لكننا بحاجة إلى موارد. فعمليات حفظ السلام مكلفة للغاية ونحن نركز على اجراءات الوقاية".

وأضاف المسؤول بالاتحاد الإفريقي أن "المسألة المتعلقة بكيفية تمويل عمليات حفظ السلام ينبغي تسويتها بصورة دائمة. ونعتقد أن إفريقيا تضطلع بدورها في أوضاع النزاعات. ونحن نعمل مع شركاء ثنائيين حول تحديات مشتركة مثل مالي لكننا نركز على دعم الأجندة الإفريقية".

-0- بانا/أ أو/ع ه/ 25 يناير 2013


25 يناير 2013 09:57:16




xhtml CSS