بوركينا فاسو تراهن على خطة استراتيجية لمكافحة ختان الإناث

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - أعلنت وزارة المرأة والتضامن الوطني والأسرة البوركينية أن البلاد ستقوم بتفعيل خطة استراتيجية وطنية للارتقاء باجتثاث ختان الإناث تغطي الفترة من 2016 إلى 2020 ، بمناسبة إحياء يوم عدم التسامح مع التشوهات التناسلية للإناث الموافق الإثنين الماضي.

وأحيت بوركينا فاسو هذه المناسبة برعاية الوزارة المختصة تحت شعار "تطبيق الخطة الاستراتيجية الوطنية للارتقاء باجتثاث التشهوات التناسية للإثناء 2016-2020 .. تحديات وآفاق".

وأوضحت الوزارة أن هذا المحور يثير الانتبهاء إلى ضرورة مضاعفة الجهود على الأصعدة الإقليمية والقارية والدولية من أجل استئصال هذه الممارسات المخلة بالكرامة، والتي تشمل ختان الفتيات والشابات وحتى بعض النساء.

ووفقا للسلطات المختصة، فإن الأسباب التي قدمها الأهالي لتبرير هذه الممارسة تتمثل خاصة في عدم العفة الجنسية للنساء، والانتقال إلى حياة البلوغ، وتطهير الفتاة، والحفاظ على الهوية النسائية والثقافية.

وتتضمن الدراسة السكانية للصحة 2010 على سبيل المثال أرقاما تبرز بوضوح أبعاد ممارسة ختان الإناث.

وتفيد الدراسة أن 76 في المائة من النساء اللائي تتراوح أعمارهن من 15 إلى 49 عاما تطالهن ممارسة ختان الإناث، مقابل 13 في المائة من الفتيات دون 14 عاما من العمر، و25 في المائة من الفئة العمرية 10-14 سنة، و2ر14 في المائة من الفئة العمرية 5-9 سنوات، و7ر4 في المائة من الفتيات دون سن الخامسة.

-0- بانا/ن د/ع ه/ 01 فبراير 2017

01 فبراير 2017 12:17:30




xhtml CSS