بوتفليقة يعلن عن مراجعة قانون الأسرة الجزائري

أديس أبابا-إثيوبيا(بانا) --أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمس الثلاثاء في أديس أبابا أنه سيتم قريبا إجراء تعديلات جديدة على قانون الأسرة الجزائري "و ذلك لإعادة توازن حقوق و واجبات الجنسين (الرجال و النساء) " .
0 و أشار الرئيس الجزائري خلال مداخلته أمام نظراءه في الجلسة التي خصصت لقضية المرأة في إطار القمة الثالثة لرؤساء الدول و الحكومات الأعضاء في الإتحاد الإفريقي- أشار أولا إلى الجهود المتواصلة التي تبذلها .
الجزائر في هذا المجال و أضاف بوتفليقة أن هذه الإجراءات الجديدة "تهدف إلى إعادة توازن حقوق و واجبات الجنسين لتتلائم مع الدستور ومع إلتزاماتنا الدولية و قيمنا الحضارية" .
0 و قال الرئيس الجزائري "لقد تم اليوم تكثيف عملية إلتحاق الفتيات بالمدراس في جميع مراحل التعليم.
كما أن نسبة مشاركة المرأة في الحياة العملية تتزايد بإيقاع سريع واكثر فأكثر.
كما تتولى المرأة مسؤوليات سياسية و إقتصادية مهمة بالإضافة إلى تبوئها مناصب سامية في الوظيفة العمومية" .
0 و أضاف بوتفليقة أن النساء يمثلن اليوم في الجزائر أكثر من 50 في المائة من الجامعيين و أكثر من 60 في المائة من الأطباء و أكثر من 30 في المائة من القضاة و أكثر من 55 في المائة من الصحافيين".
0 و قال أيضا "إننا ننوي بذل كل الجهود الضرورية للحفاظ على هذا النسق و تعزيزه حتى يساهم في تقدم مجتمعنا و تنمية بلادنا" .
0 و من جانب آخر أشار الرئيس الجزائري إلى أن الإتحاد الإفريقي أدرج فور تأسيسه مسألة إدماج المرأة في سياسات و برامج تنمية الدول الإفريقية من بين أهدافه الأساسية وذلك لضمان المشاركة الكاملة للنساء في جميع مستويات المراحل السياسية و الإقتصادية .
والإجتماعية و الثقافية و في هذا السياق أعرب بوتفلقية عن إرتياحه للإجراءات التي إتخذتها مفوضية الإتحاد الإفريقي منذ وقت قريب لإشراك المرأة بصورة فعالة في سياسته المتعلقة بالموارد البشرية و بوجه خاص لتطبيق مبدأ المساواة بين المرأة و الرجل في توزيع المسؤوليات .
داخل مفوضية الإتحاد و قال أيضا "لا يوجد أدنى شك في أن الدور الرائد لمفوضية الإتحاد سيحث الحكومات و المجتمعات المدنية في مختلف دولنا على إعطاء إهتمام أكبر للمرأة و على الإعتراف الكامل بالدور الذي تلعبه المرأة الإفريقية في عملية تشييد و بناء دولنا" .
0 و دعا الرئيس الجزائري هذه الكيانات للعمل على توفير الظروف و الوسائل الضرورية لتتمكن من تحقيق أهدافها بصورة كاملة و إلى الممارسة الفعلية لحقوق .
المساواة و تنمية ملكات المبادرة و الإبداع

07 يوليو 2004 13:16:00




xhtml CSS