بوتفليقة يبرز ضرورة الشراكة بين إفريقيا ومجموعة الثماني

سرت-ليبيا(بانا) -- أكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في كلمته خلال قمة لجنة رؤساء الدول والحكومات المكلفين بتنفيذ الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا(نيباد) اليوم الثلاثاء في سرت بليبيا على ضرورة الشراكة التي دخلت فيها إفريقيا مع مجموعة .
الثماني بهدف تعبئة الدعم الدولي وأوضح أن هذه الشراكة ضرورية لتنفيذ برنامج .
نيباد وتحقيق أهداف الألفية للتنمية وأكد الرئيس الجزائري أن مساهمة هذه الشراكة في تنمية إفريقيا "لا تقبل الشك" حتى وإن لم تحقق كل .
أهدافها ومن جهة أخرى أبدى قناعته بأن هشاشة القارة الإفريقية تجاه الأزمة المالية العالمية تبرز "الضرورة الملحة والعاجلة لإعادة تفعيل الحوار بين مجموعة الثماني وإفريقيا".
0 وأوضح الرئيس الجزائري أن الأزمة التي تعصف حاليا بالدول الإفريقية والتي "تهدد بتقويض الجهود التي تبذلها على درب التجديد تبرز بصورة واضحة وجلية الأطر التي يجب أن تستمر في إطارها الشراكة بين مجموعة الثمان وإفريقيا".
0 ولاحظ بوتفليقة أنها تكشف النقاب أيضا عن الإنعكاسات السلبية للعوامل الخارجية التي لا تسيطر .
عليها إفريقيا لكن الرئيس بوتفليقة إعتبر أن إستعداد شركاء التنمية لتجديد إهتمامهم بالشراكة مع إفريقيا منذ قمة مجموعة الثمان التي عقدت سنة 2007 في هيليغيندام بأسكتلندا كان بمثابة إعلان عن إعادة تفعيل حقيقي لهذا التعاون.
وهو ما يعزز تقييمه الإيجابي للشراكة بين مجموعة الثماني وإفريقيا خاصة وأن قمة هوكايدو باليابان لسنة 2008 دعمت قرار الإتحاد الإفريقي بإجراء دراسة لتقييم مختلف شراكات إفريقيا بهدف الوقوف على .
مدى نجاعتها ومساهمتها الفعلية في تنمية القارة وقررت في هذا الصدد إيطاليا التي تتولى رئاسة مجموعة الثماني إعادة تفعيل آلية متابعة هذه الشراكة وتشكيل آلية تشاور لتحضير الحوار بين مجموعة الثماني .
وإفريقيا

30 يونيو 2009 20:16:00




xhtml CSS