بوتفليقة يؤكد إلتزامه بالديمقراطية وحقوق الإنسان

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- أعلن الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة في أديس أبابا اليوم أنه ملتزم بالديمقراطية وإحترام حقوق الإنسان لكنه أقر كذلك أن هذين المجالين شكلا حافزا رئيسيا للعنف الدموى الذي .
هز هذه الدولة الواقعة في شمال إفريقيا وقال بوتفليقة في خطاب ألقاه نيابة عنه الوزير الأول الجزائري أحمد أويحي أمام الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة وهي مبادرة للرؤساء الأفارقة للخضوع لمراجعة النظراء إن المحافظة على مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان تمثل أول خطوة نحو المصالحة الوطنية في أعقاب أعمال العنف الطائفية والدينية التى عانت منها .
البلاد وأضاف الرئيس الجزائرى "أن التقرير الذي أمامكم والذي تم إعداده من التحليلات والبحوث النقدية وتوصيات اللجنة والمنتدى يركز على الأولوية التى تعلقها بلادي على الإكتمال الناجح للمصالحة الوطنية كوسيلة لتعزيز الإستقرار الوطني لدعم إقتصاد البلاد والتنمية الإجتماعية".
0 وأشار بوتفليقة إلي أن حكومته أدخلت الإصلاحات الضرورية وفقا لتوصيات هيئة الشخصيات الإفريقية البارزة ويتوقع أن تجرى إنتخابات حرة وشفافة في .
أبريل من هذه السنة وتعتبر الجزائر إحدى الحكومات التى يتم التدقيق في أدائها من جانب الدول الأعضاء في الإتحاد الإفريقي خلال القمة الثانية عشرة لرؤساء دول الإتحاد الإفريقي .
التى تعقد غدا الأحد وقال الرئيس الجزائرى "إننا في الوقت الذي نقترب فيه من الإنتخابات الرئاسية المقررة في أبريل القادم إسمحوا أن أبلغ هذه الجمعية بأنه سيتم تهيئة جميع الظروف التى تضمن الإختيار الحر للناخبين والمنافسة الصحية والشفافية الحقيقية خلال العملية.
وأريد أن أعلن أن الجزائر وجهت الدعوة لمراقبين دوليين ومن ضمنهم مراقبين من الإتحاد الإفريقي لمراقبة إجراء الإنتخابات".
0 وأضاف بوتفليقة أنه تم إجراء إصلاحات في السلطة القضائية لجعلها مستقلة وأكثر كفاءة.
مشيرا إلي وقف .
تنفيذ عقوبة الإعدام وقال "إنه لابد لي من إثارة قضية عقوبة الإعدام وتأكيد حقيقة أن هذه العقوبة لم تطبق في البلاد منذ 1993 ".
0 وأوضحت الجزائر أنها تستثمر في الحكم الجيد كوسيلة لمكافحة الفساد ووقف الإفلات من العقاب "وهذا سيمكننا من تحقيق الأهداف الألفية للتنمية في التعليم والصحة والإسكان وتنمية البني التحتية والمساواة بين الجنسين ضمن قطاعات أخرى".
0 وأعرب عن الأمل في أن تتم ترجمة التأثير الذي أثارته الإصلاحات إلي مستويات عالية للمعيشة عبر خلق .
فرص للعمل

31 يناير 2009 20:48:00




xhtml CSS