بنين والتوغو تتدربان على مواجهة الأزمات البحرية

كوتونو-بنين(بانا) - أشرفت السلطات البحرية البنينية والتوغولية الجمعة في كوتونو على اختتام تدريب بحري دولي يغطي المياه الإقليمية للبلدين.

وبدأ هذا التدريب الذي نظمته "الشبكة الإقليمية لخليج غينيا" يوم 29 أبريل الماضي، بمشاركة 300 عنصر، بهدف تحسين التعاون الإقليمي وزيادة التعبئة في المجال البحري، والارتقاء بممارسات تقاسم المعلومات والقدرات العملية، من أجل تعزيز جهود ضمان السلامة والأمن في خليج غينيا.

وسمح الجانب البحري في التدريب باختبار قدرات القوات البحرية للتوغو وبنين على مكافحة التهريب والقرصنة والتصدي لأزمات التلوث البحري.

وسيساهم التدريب في الارتقاء بالثقة بين البلدان المشاركة، مع تعزيز الفهم والتعاون المتبادلين.

وصرح مدير الفريق بممثلية الاتحاد الأوروبي لدى بنين لينارت ديريدر أن "الشبكة الإقليمية لخليج غينيا المزودة بميزانية قدرها 2ر9 مليون يورو تسعى لتعزيز هذا التعاون أكثر بين البلدان الـ19 الساحلية، عبر تمارين ملموسة، مع التركيز على الاتصال والتخطيط والتنسيق، سواء على الصعيد الوطني أو الإقليمي".

وينفذ المشروع الجهود المشتركة من حيث التخطيط والتنسيق والاتصال والبنى التحتية المعلوماتية بين فاعلي المؤسسات العمومية، على الصعيدين الوطني والإقليمي.

ويتعلق الأمر ببرنامج يتمثل هدفه بعيد المدى في دعم السلام والاستقرار والارتقاء بالتنمية البشرية والاقتصادية في وسط وغرب إفريقيا.

يشار إلى أن مشروع "الشبكة الإقليمية لخليج غينيا" يموله الاتحاد الأوروبي والحكومة الدانماركية.

-0- بانا/إ ت/ع ه/ 12 مايو 2018


12 مايو 2018 08:50:23




xhtml CSS