بنين تخسر 3 في المائة من ناتجها الإجمالي بسبب سوء التغذية

كوتونو-بنين(بانا) - تفيد إحصائيات نشرتها الممثلية الوطنية التابعة لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) في إطار أعمال تنفيذ الخطة الإستراتيجية لتطوير الغذاء والتغذية أن سوء التغذية تكبد بنين خسارة بنسبة 3 في المائة من نمو ناتجها الإجمالي المحلي أي حوالي 913 مليار فرنك إفريقي.

ورغم أن جهود بنين في مجال التغذية تحظى بالتقدير على الصعيد الدولي إلا أن سوء التغذية المزمن الذي يطال 4 أطفال بين كل 10 يؤخر وتيرة التنمية البشرية والإقتصادية للبلاد.

وأصبحت بنين منذ سبتمبر 2011 العضو ال20 في الحركة الدولية "الدفع قدما بالتغذية" (صن).

واعتبر "اليونيسيف" أن دينامية الفاعلين المدعومة بالإرادة والإلتزام السياسيين اللذين أظهرتهما الحكومة ستساهم في رفع التحديات التي تواجه تنفيذ الخطة الإستراتيجية لتطوير الغذاء والتغذية في البلديات ال77 التي تضمها بنين بحلول 2017 .

ويتعلق الأمر خاصة بتنسيق وتعزيز القدرات والتعبئة المكثفة للموارد لصالح التغذية وتطوير إستراتيجيات مبتكرة لمنع سوء التغذية خلال فترة 1000 يوم.

يشار إلى أن الخطة الإستراتيجية لتطوير الغذاء والتغذية عبارة عن مبادرة بنينية تنفذها البلديات من أجل الإرتقاء بأسلوب جديد لتعزيز حس المسؤولية والإنخراط لدى الفاعلين.

وتقدر تكلفة الخطة بحوالي 650 فرنك إفريقي لكل فرد سنويا على مدى أربع سنوات.

-0- بانا/إ ت/ع ه/ 18 أغسطس 2012

18 أغسطس 2012 22:30:53




xhtml CSS