بلجيكا: تحديد قواعد عمل اتفاق الشراكة الاقتصادية الموقع مع الكوت ديفوار

بروكسل- بلجيكا (بانا) - وافق أعضاء لجنة التنمية في البرلمان الأوروبي على قواعد تنظيم وعمل لجنة المتابعة لاتفاق الشراكة الاقتصادية الموقع مع الكوت ديفوار والجاري تطبيقه مؤقتا بين الطرفين، حسب بيان رسمي أوروبي.

وينص مشروع النظام الداخلي، بالأخص، على تشكيل لجنة المتابعة لاتفاق الشراكة من ممثلي مجلس الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية، وممثلين عن الكوت ديفوار، على المستوى الوزاري أو وظيفة عمومية عليا.

وسيتولى رئاسة لجنة المتابعة بالتناوب لمدة عام ممثل عن الاتحاد الأوروبي وممثل عن الكوت ديفوار. ووفقاً للنظام الداخلي، تجوز دعوة ممثلين عن مفوضية الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقي (أوموا) والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) للمشاركة في أعمال لجنة متابعة اتفاق الشراكة الاقتصادية.

ويجدر التذكير بأن دول الاتحاد الأوروبي ومجموعة دول إفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي (أكب) قررت إبرام اتفاقات شراكة اقتصادية مع المناطق الإفريقية الأربع في مجموعة "أكب"، وهي غرب إفريقيا ووسط أفريقيا وشرق أفريقيا والجنوب الإفريقي. وبعد سنوات من المفاوضات، وقعت منطقتان أفريقيتان حتى الآن، على اتفاق الشراكة الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي وهما غرب أفريقيا والجنوب الإفريقي.

ولم توقع دول شرق إفريقيا حتى الآن اتفاق الشراكة الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي وكذلك بلدان وسط أفريقيا. وبالنسبة للمنطقة الأخيرة، فإن الوضع معقد لأن بعض البلدان في هذه المنطقة تصنف على أنها بلدان متوسطة الدخل بسبب المستوى المرتفع لثروتها (الناتج المحلي الإجمالي) بسبب استغلال النفط. وهذه الدول هي الكاميرون وجمهورية الكونغو -برازافيل وغينيا الاستوائية والغابون.

وتهدف اتفاقات الشراكة الاقتصادية لتسهيل ولوج دول مجموعة "أكب" في الاقتصاد العالمي بحلول عام 2020، بحسب الاتفاق الموقع في كوتونو عام 2000، بين 78 دولة من أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي (أكب) والدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، والتي ستصبح 27 بعد خروج بريطانيا من الاتحاد.

-0- بانا/أ ك/س ج/04 أبريل 2018

04 أبريل 2018 18:04:11




xhtml CSS