بعثة "يوناميد" في دارفور تدعو إلى ضبط النفس بعد المواجهات في مخيم كالما

الخرطوم-السودان(بانا) - حثّت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي للسلام في دارفور (يوناميد)، اليوم الجمعة، كافة الأطراف على "ضبط النفس" بعد المواجهات التي دارت بين القوات الحكومية والنازحين في مخيم كالما وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن ثلاثة من النازحين وإصابة 26 آخرين منهم.

وقال الممثل الخاص المشترك والمسؤول في "يوناميد"، جيريمياه مامابولو، "إنني أدعو كافة الأطراف المعنية بهذا الوضع إلى إعادة الهدوء في أقرب وقت ممكن. ويجب أن يظل الحل السلمي للخلافات الخيار الوحيد المتبع في دارفور".

وذكر بيان صادر عن الأمم المتحدة أن فريقا طبيا من يوناميد يوجد حاليا في مخيم كالما الواقع في جنوب دارفور لمساعدة السطلات المحلية في علاج الجرحى. وتعمل البعثة كذلك مع الحكومة ومسؤولي النازحين على تسوية المشكلة بطريقة سلمية.

ووقع الحادث بعد أن فرقت قوات الحكومة السودانية مجموعة من النازحين الذين كانوا يحتجون ضد زيارة الرئيس عمر البشير لجنوب دارفور.

وقد زار الرئيس البشير اليوم الجمعة، أكبر مخيم للازحين في داخل البلاد بدارفور، وهي أول زيارة يقوم بها مسؤول حكومي رفيع لهذا المخيم.

وقال إنه جاء للاستماع لشكاوى النازحين وهمومهم.

ويعتبر هذا المخيم الواقع على بعد 30 دقيقة للسيارة من مدينة نيالا ثانية أكبر مدن دارفور، معقلا للحركات المتمردة في دارفور.

-0- بانا/م أ/س ج/22 سبتمبر 2017

22 Setembro 2017 22:00:12




xhtml CSS