بعثة الإتحاد الأفريقي تنقل سلطاتها إلي يوناميد غدا الإثنين

داكار-السنغال(بانا) -- ستتولي البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي (يوناميد) رسميا غدا الإثنين سلطة حفظ السلام في دارفور من بعثة الإتحاد الأفريقي في السودان (أميس) في إحتفال يقام في مقر قيادة البعثة .
بمدينة الفاشر وذكر بيان صحفي للبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي أن نقل السلطة الذي يتم وفقا للجدول الزمني المحدد في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1769 الصادر في 31 يوليو 2007 سيتضمن حفل توقيع بين الأمم المتحدة والاتحاد .
الأفريقي بحضور ممثلين للحكومة السودانية وإضافة إلي التوقيع ستقوم قوات الإتحاد الأفريقي .
باستبدال قبعاتها الخضراء بقبعات الأمم المتحدةالزرقاء وقال الممثل الخاص المشترك للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي لدارفور رئيس بعثة (يوناميد) رودلف دادا الذي كان يتحدث حول الإنتقال القادم "إن الوضع في دارفور لن يتحسن بين عشية وضحاها".
0 (وأضاف "لكننا متفائلون بأن نشر قوات بعثة (يوناميد سيساعد في تحسين الوضع الأمني وسيخلق مناخا إيجابيا للتوصل إلي تسوية للنزاع عبر التفاوض وسيسمح كذلك بتوزيع المساعدة الإنسانية على ملايين النازحين الدارفوريين وفي النهاية تنمية الإقليم".
0 وستشكل البعثة الجديدة التى وافق عليها مجلس الأمن الدولي في 31 يوليو 2007 أكبر عملية للأمم المتحدة لحفظ السلام وتضم حوالي 20 ألف جندي و6 .
آلاف من ضباط الشرطة والموظفين المدنيين وينتشر حاليا في إقليم دارفور 9000 رجل من ضمنهم 7 (آلاف جندي و1200 من رجال الشرطة يعملون في بعثة (أميس التى أنشئت في 2004 لإحلال السلام في دارفور إلي جانب جنود وضباط شرطة تابعين للأمم المتحدة تم نشرهم في إطار حزمتي الأمم المتحدة "للدعم الثقيل والخفيف" لتعزيز بعثة أميس) في السنة الأخيرة.
) وتضم بعثة (أميس) حاليا 10 كتائب مظلية من رواندا وجنوب أفريقيا ونيجيريا والسنغال.
وتمت تكملة البعثة بوحدة للشرطة العسكرية من كينيا ووحدة من غامبيا وكتيبة هندسية صينية وأكثر من 1000 ضابط شرطة من .
أكثر من 25 دولة ويتوقع أن يتم خلال الشهرين القادمين نشر قوات من .
مصر وباكستان وأثيوبيا ووحدة لشرطة من نيبال ومن ناحية أخرى حذر مسؤول الأمم المتحدة من أنه ماتزال هناك حاجة للمعدات الضرورية للقوات خاصة الطائرات مثل المروحيات وناشدوا الدول الأعضاء سد هذه .
الفجوة الهامة وسيتم تكملة نشر البعثة المشتركة للأمم المتحدة .
والإتحاد الأفريقي بجهود مشتركة على الجبهة السياسية ويتابع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدارفور يان إلياسون والمبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي لدارفور سالم أحمد سالم جهود إيجاد تسوية سياسية عبر المفاوضات تهدف إلي التوصل إلي اتفاقية سلام بين .
الحكومة السودانية والحركات الدارفورية وقتل أكثر من 50 من جنود قوات الإتحاد الأفريقي في دارفور منذ 2004 وقتل 12 جنديا في هجوم على حسكنيتة .
جنوب دارفور في سبتمبر الماضي

30 ديسمبر 2007 13:59:00




xhtml CSS