بعثة الأمم المتحدة في مالي تدين خرق وقف اطلاق النار في كيدال

كيدال-مالي(بانا) - بعد تجدد المعارك نهاية الأسبوع في إقليم كيدال الواقع بشمال مالي بين مجموعات مسلحة أدانت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأوجه لبسط الاستقرار في مالي (مينوسما) في بيان نشرته اليوم الإثنين وبشدة خرق وقف اطلاق النار.

وأكدت "مينوسما" في بيان صحفي أنه "في انتظار نتائج فريق التحقيق الذي تم إرساله اليوم إلى أنيفيس فإن مينوسما تدين هذه الأعمال التي تمثل خرقا صارخا لاتفاقيات وقف اطلاق النار من أجل تحقيق السلام والمصالحة في مالي الموقعة من قبل المجموعتين المسلحتين المتناحرتين الحركة الوطنية لتحرير أزواد وائتلاف الأرضية".

ولاحظ نفس البيان أن "المعارك استؤنفت يوم 15 أغسطس في مدينة توزيك واد الواقعة بجنوب شرق كيدال وبين تابانكورت وأنيفيس الواقعتين بشمال مالي".

ونبهت البعثيةة الأمم إلى أن "المجتمع الدولي والسكان قلقون حيال العدد المتزايد لهذه الخروقات التي من شأنها عرقلة التقدم المنجز على درب إحلال سلام مستقر ومستدام في مالي".

وبعدما طلبت من الجماعات المسلحة وضع حد فوري للمعارك أكدت بعثة الأمم المتحدة في مالي أنها لن تتردد في اتخاذ "كل التدابير الضرورية" من أجل حماية المدنيين طبقا لتفويضها وقواعد التزامها.

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 17 أغسطس 2015

17 août 2015 23:00:43




xhtml CSS